حركات غير لائقة أثناء التلاوة.. جدل بعد وقف واعتذار قارئ قرآن مصري (فيديو)

مجتمع

حركات غير لائقة أثناء التلاوة.. جدل بعد وقف واعتذار قارئ قرآن مصري (فيديو)
حركات غير لائقة أثناء التلاوة.. جدل بعد وقف واعتذار قارئ قرآن مصري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ufv4

استمر تفاعل وردود أفعال مغردين في مصر، على نبأ إيقاف مقرئ شهير لمدة عام، إثر ما بدر منه خلال تلاوة آيات من القرآن بأحد سرادقات العزاء.

وأعلنت نقابة القراء ومحفظي القرآن الكريم في مصر، رفع اسم القارئ محمد  السلكاوي، من خريطة الإذاعات الخارجية والتسجيلات القرآنية لمدة عام حتى 21 ديسمبر 2023.

وأكدت النقابة أن قرار وقف السلكاوي جاء بسبب ما بدر منه من تلاوة القرآن الكريم بطريقة وحركات غير لائقة تتنافى مع عمله، وعدم إجادته أحكام التجويد أثناء قراءة القرآن.

وأظهرت لقطات فيديو السلكاوي أثناء تلاوته القرآن بسرادق عزاء حيث تفاعل مع أحد الحاضرين المعجبين بتلاوته بعدما قام من مكانه ليقف بجانب السلكاوي، وقام الأخير بتحريك يده ورأسه متمايلا في لقطة اعتبرت غير لائقة.

وفي وقت لاحق اعتذر السلكاوي عما بدر منه، مشيرا إلى أنه "يعتذر إلى الله سبحانه وتعالى عن الحركة اللاإرادية، التي انتابته عند تلاوة كتابه الكريم".

وأضاف: "لا اعتذر من أجل تخفيف العقوبة، ولكن اعتذر طلبا لرضا الله سبحانه وتعالى، والغفران".

واعتبر أمين صندوق نقابة القراء ومحفظي القرآن الكريم، أن أخطاء القراء خاصة فيما يتعلق بالإذاعيين تخضع لرقابة إذاعة القرآن الكريم والنقابة على حد سواء، ويوقع عليهما الجزاء حسبما ترى كل جهة منفصلة، مشيرا إلى أن النقابة بانتظار ما تسفر عنه التحقيقات مع السلكاوي بشأن ما ظهر خلال الفيديو المتداول.

وتابع الشيخ صديق محمود المنشاوي، في تصريحات لموقع "صدى البلد" أن الرقابة على القراء أداء وسلوكا وأحكاما هدفها الحفاظ على صورة القراء المصريين".

وشدد على أنه لا ينبغي أن ينجر القارئ وراء المستمعين ليظهر بهذا الشكل، خاصة أن هناك نماذج ينبغي أن يتخذ ضدها موقف كي لا تتكرر مثل هذه الهفوات، بحسبما نقل الموقع المصري.

وتباينت ردود الأفعال بشأن قرار إيقاف السلكاوي، وحتى اعتذاره، واعتبر أحدهم أنه تم تحويل "تلاوة القرآن الى مقامات موسيقية، وليس تلاوة بهدف الحرص على النطق السليم والبين ليكون كتاب هداية وليس كتاب تمايل وترانيم صوتية".

بينما رأى آخر أن الشيخ "يستحق الإيقاف كي لا تكون الحركة تقليدا لأحد من بعده بعد مشاهدتها".

واعتبر آخر أن صوته عجيب وأن الحركة لا يقصد منها شيء.

وقال رابع: "هؤلاء يقرأون القرآن من أجل حسن الصوت والترنم وهذا عبث لا يليق بالقرآن.. كتاب الله للقراءة والتدبر ولكن هؤلاء أخذوه مثل الموشحات الغنائية".

ولم يسلم اعتذار الشيخ من انتقادات، فاعتبره أحدهم "عذرا أقبح من ذنب".

المصدر: وسائل إعلام مصرية + "تويتر"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا