مطالبات في مصر بإعدام القاتل فورا.. طفلة تكشف خيوط مقتل شقيقتها وعلاقة محرمة لأمها

مجتمع

مطالبات في مصر بإعدام القاتل فورا.. طفلة تكشف خيوط مقتل شقيقتها وعلاقة محرمة لأمها
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/u8q7

حالة كبيرة من السخط والغضب، شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بعد انتشاء خبر لجريمة جنسية مخلوطة بجريمة قتل بشعة، طالبوا فيها بإعدام المتهمين (سيدة وعشيقها).

ووفقا لموقع "القاهرة 24"، قامت سيدة وعشيقها بقتل طفلة المتهمة، بعد ضربها بدافع تأديبها، بعدما أقنعت الأم جيرانها طيلة 3 أشهر على أن جارهم الغريب هو زوجها الجديد، حيث انكشفت خديعتها بجريمة بشعة راحت ضحيتها طفلتها الكبرى، جنة، 12 سنة.

وبدأت الواقعة بضياع هاتف محمول العشيق منذ نحو شهرين، ولأن العشيق تمكن من قلب الأم، فكان يفعل ما يحلو له مع صغيرتيها، فقرر اتهام الكبرى جنة 12 سنة بسرقة الهاتف، ودأب على التفنن في تعذيبها بـ مولة السرير تارة والكي بالملعقة تارة أخرى، واللسع بالسجائر وخشبة المقشة وأشياء أخرى لم يتحملها جسد الصغيرة النحيل، حتى لفظت أنفاسها في اليوم الأخير لحياتها ولقصة الغرام المحرمة.

على مسامع من شقيقة الضحية الصغيرة دعاء، وأمام عينيها ذاقت الضحية ألوان العذاب حتى أنها روت كافة التفاصيل أمام جهات التحقيق، ولم تغفل ذاكرتها أي تفصيلة صغيرة كانت أو كبيرة، حيث قالت: "ماما وعمو طارق ضربوا جنة وموتوها.. كان بيضربها على وشها وبالخشبة على دماغها ورجلها ويلسعها بالمعلقة ويكويها بالسجاير".

وروت الصغيرة تفاصيل إحدى المرات التي تعرضت لها وشقيقتها للضرب المبرح إذ قالت إنها ذات مرة جاعت هي وشقيقتها بالليل، ولما دخلتا على الأم وجدتاها عارية في حضن العشيق، وظل العاشقان يضربانهما ليلة كاملة بالمقشة ويد السرير وسلك الكهرباء.

شهادة الصغيرة اتفقت معها شهادات الجيران، فقد أكدوا على أنه كان يتناهى لمسامعهم صرخات الصغيرة، وكلما هموا بالتدخل لإنقاذها من بطش الرجل تحول الأم دون تدخلهم وتخبرهم: أبوها وبيربيها قليلة الأدب.

تحريات مباحث قسم شرطة المطرية أكدت الجريمة البشعة وقدمت الأم والعشيق متهمين بقتل الصغيرة، إذ بيّنت التحريات أن الأم ولاء، صاحبة الثلاثين عاما قامت بتعذيب طفلتها جنة هاني رفقة عشيقها طارق.

التحريات أكدت أن الصغيرة تعرضت لجميع أنواع التعذيب على يد العشيق، وقالت الأم اللعوب: "لم يقصد قتلها، وكان بيربيها، ووقف معانا بعد جوزي ما مات وساب لي بنتين مكنتش عارفة أربيهم إزاي".

وتلقى قسم شرطة المطرية بلاغا من شرطة النجدة يفيد بمقتل طفلة 12 سنة، على يد عشيق والدتها في المطرية، وعلى الفور انتقل رجال الأمن إلى مكان الواقعة، حيث تبين وجود جثة الطفلة جنة، 12 عاما، لفظت أنفاسها على يد عشيق أمها، وتم تحرير محضر بالواقعة واتخاذ كافة الإجراءات.

المصدر: القاهرة 24 + RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا