مصر.. فنانون يردون على مدير القاهرة السينمائي بعد تصريحاته عن صلاة الجمعة على البساط الأحمر

مجتمع

مصر.. فنانون يردون على مدير القاهرة السينمائي بعد تصريحاته عن صلاة الجمعة على البساط الأحمر
مهرجان القاهرة السينمائي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/u7jd

أثار مقطع فيديو لتأدية عدد من حضور مهرجان القاهرة السينمائي في دورته الـ 44، صلاة الجمعة على البساط الأحمر في دار الأوبرا المصرية، جدلا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلق أمير رمسيس المدير الفني للمهرجان، على الأمر، حيث أكد أنه أصيب بالدهشة من تأدية مجموعة من المصلين لصلاة الجمعة على السجادة الحمراء "الريد كاربت"، لافتا إلى أن هناك مسجد مخصص للصلاة داخل دار الأوبرا، وأنه قريب من المكان الذي خصصه الحاضرون للصلاة.

وتوقع رمسيس أن يكون أمر تأدية صلاة الجمعة على السجادة الحمراء للمهرجان رغم وجود مسجد، هو أمر مقصود يهدف لإيصال رسالة معينة، حيث قال "دي مزايدة فجة".

وأكد أنه لا يهاجم الصلاة في حد ذاتها، وأنه مؤمن أن الصلاة عماد الدين، لكنه اندهش كثيرا من الإصرار على أداءها على السجادة الحمراء.

ويرى المدير الفني لمهرجان القاهرة السينمائي، أن المصلين الذي أدوا صلاة الجمعة على "الريد كاربت" يريدون إيصال رسالة تطهير السينما والفن، لكنه يرى أن "السينما طاهرة والفن طاهر لا يحتاج للتطهير، وأن الصلاة على الريد كاربت في مكان بالقرب من مسجد هو أمر مسيئ للمهرجان".

وكان رأي المفكر والطبيب خالد منتصر، مماثلا لرأي أمير رمسيس، حيث كتب على "تويتر": "لماذا صار الغرض من الطقس الديني عند معظم المسلمين هو الصراخ أنا موجود وليس الجزء الروحاني؟ إنه التحرش الديني ومحاولة التسلط واستعراض العضلات بفزاعة دينية!".

وأضاف "تعمد الصلاة على ريد كاربت مهرجان السينما بينما الجامع على بعد خطوات! خطوة في سلسلة الصلاة أمام القطار وأمام كابينة الطيار.. ". 

كما علق الفنان صبري فواز على صورة تأدية الصلاة على السجاد الأحمر قائلا "الموضوع بمنتهى البساطة إن فيه جامع في الأوبرا جنب المكان اللي معمول فيه السجادة الحمراء، وزي أي جامع في مصر يوم الجمعة، إن لما المصلين بيبقوا كتير، بيحصل إن ناس بتصلي قدام الجامع، وده اللي حصل بالضبط".

وتابع الفنان صبري فواز: "عادي جدا إيه بقى لازمة الهري الفارغ اللي عمالين نهري فيه ده، إحنا عيانين يا عم الحج".

وعلق الناقد الفني طارق الشناوي من خلال منشور عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": قائلا "إن المخرج أمير رمسيس تحدث باعتباره المدير الفني لمهرجان القاهرة عن خطأ الصلاة في يوم الجمعة على السجادة الحمراء، خاصة وأن دار الأوبرا بها جامع.. لم يرهبه الخوف من النظرة القاصرة لخانة الديانة عن ذكر الحقيقة، نعم وكما ذكر أمير الصلاة عماد الدين ولدينا جامع نقيم عليه الشعائر، فلماذا لا نذهب إليه.. لا تحاولوا الاصطياد في الماء العكر".

وتابع الشناوي "أمير رمسيس مصري أولا ومسيحي ثانيا كما أنني مصري أولا ومسلم ثانيا، ولهذا يحق لي وله ولكم جميعا تناول كل تلك الأمور التي تهم الشأن الوطني باعتبارها قضية اجتماعية وليست أبدا فقهية يستحق أمير التحية لأنه لم يفكر في الأمر بتلك الحساسية المرضية.. مصر لنا جميعا وقضاياها قضايانا جميعا".

ورد المدير الفني لمهرجان القاهرة السينمائي على المنتقدين بالسخرية من الصلاة والشعائر الدينية: "كما أوضحت لمن سئل أو شعر بالإساءة الشخصية فاعتذر لمن اعتقد أنه يمس المعتقدات الدينية، فتعليقي ليس على فعل الصلاة نفسه بطبيعة الحال وإنما على اختيار عمدي لمكان يقع على بعد أمتار من بوابة جامع مخصص من قبل دار الأوبرا للصلاة في فعل لا يخلو من مزايدة على الفنون ومحاولة لإرسال رسالة معينة من عقليات ترفض الفن وتحتقر السينما".

وتابع قائلا: "لكل من أساء فهم التعليق وأخرجه من سياقه وتفسيره وجرح مشاعره الدينية.. اعتذر بشكل مباشر".

المصدر: موقع "صدى البلد" المصري

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تداعيات الزلزال المدمر الذي ضرب جنوب تركيا وشمال غرب سوريا.. اليوم الثالث