جامعة كامبريدج تعيد لنيجيريا قطعة فنية سرقت في القرن الـ19

مجتمع

جامعة كامبريدج تعيد لنيجيريا قطعة فنية سرقت في القرن الـ19
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rls8

سلمت جامعة كامبريدج، ديكا من البرونز سرق من إفريقيا في القرن الـ19 للسلطات النيجيرية، ضمن جهود متنامية في بعض الدول الأوروبية لإعادة الآثار الافريقية التي نهبتها القوى الاستعمارية.

"جيسس كوليدج" هي أول مؤسسة بريطانية تعيد إحدى القطع الأثرية المعروفة باسم برونزيات بنين، بعد أن استولى الاستعمار البريطاني على تمثال اوكوكور عام 1897 من محكمة بنين التي أصبحت الآن ضمن حدود نيجيريا، من بين آلاف الأعمال الفنية والقطع الأثرية التي نهبت، ومنحت للكلية عام 1905.

وأزالت الكلية التمثال من مكان عرضه أمام الجمهور في 2016 بعد احتجاج الطلاب. وأنشأت الكلية مجموعة عمل خلصت إلى أن التمثال يعود لحاكم بنين، وهو زعيم أسرة ايويكا التاريخية في امبراطورية بنين.

وذكر بيان أن حاكم بنين اومو نوبا نيدو اوكو اكبولوكبولو، ايواري الثاني، رحب بقرار التسليم، وقال: "نأمل حقا أن يسارع آخرون بإعادة قطعنا الفنية التي تحمل في كثير من الأحيان أهمية دينية بالنسبة لنا".

وانتهى المطاف بمئات القطع الأثرية من برونزيات بنين في المتحف البريطاني في لندن، وبيع مئات منها لمتاحف أخرى، كمتحف علوم الأعراق في برلين. وقالت ألمانيا هذا العام إنها ستعيد قطعا في حيازتها.

وصرح المتحف البريطاني يوم الاثنين أنه يعمل بالتعاون مع نيجيريا على مشروع متعلق ببناء متحف جديد في الدولة الواقعة غربي افريقيا وهو ما سيسمح "بإعادة توحيد قطع بنين الاثرية من هواة جمع تحف دوليين".

المصدر: AP

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا