إعلاميون روس يطلبون إدراج البرنامج الفكاهي التلفزيوني الروسي (كا في إن) على سجل تراث اليونسكو

مجتمع

إعلاميون روس يطلبون إدراج البرنامج الفكاهي التلفزيوني الروسي (كا في إن) على سجل تراث اليونسكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rk7r

بعث فريق من الإعلاميين والفنانين الروس والمشاركين في البرنامج التلفزيوني الفكاهي "كا في إن" (نادي البهجة والحيوية) برسالة إلى منظمة اليونسكو الأممية.

وطلبوا في رسالتهم إدراج البرنامج على سجل التراث العالمي "ذاكرة العالم".

أفادت بذلك وكالة "تاس" الروسية.

واقترح الإعلاميون إدراج البرنامج على سجل اليونسكو العالمي بتقاليده وعاداته المرتبطة بقواعد اللعبة الكوميدية التي تمتعت بشعبية غير مسبوقة ضمن الشعبين السوفيتي والروسي منذ تأسيسها في 8 نوفمبر عام 1961.

جاء ذلك في رسالة بعث بها الإعلاميون والفنانون الروس إلى مدير عام اليونسكو.

وتم توقيع الرسالة من قبل 30 إعلاميا وفنانا، بصفتهم مشاركين حاليين وسابقين في برنامج "كا في إن" الفكاهي. وضمنهم ميخائيل غالوستيان ودميتري خروستاليوف وفالديش بيلش وفاديم غاليغين وغيرهم.

وأشارأصحاب المبادرة إلى أن البرنامج التلفزيوني الفكاهي "نادي البهجة والحيوية" يحمل المبادئ التوجيهية لإضفاء الطابع الإنساني والديمقراطي على العلاقات في المجتمع. ويتيح البرنامج فرصة لمناقشة الأحداث الجارية في الأجندة العالمية وإلقاء الضوء على الحياة اليومية الروتينية المعلومة لكل إنسان.

وأشار رئيس نادي "كا في إن" الفكاهي ألكسندر ماسلاكوف إلى أن البرنامج لا يعد رمزا لروسيا المعاصرة فحسب بل ولسابقها الاتحاد السوفيتي ويجمع بين الثقافات والحضارات والقوميات والأجيال. وأضاف أن البرنامج الفكاهي يحتفل العام الجاري بذكرى مرور 60 عاما على تأسيسه في التلفزيون السوفيتي.

ويعتقد كاتبو الرسالة أن إدراج برنامج "كا في إن" الفكاهي على سجل اليونسكو العالمي يتماشى مع البعثة العالمية التي تحملها منظمة اليونسكو الأممية وهي إحلال السلام في وعي الناس.

المصدر: تاس

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا