داعية مصري كبير: المسلمون ليسوا الأفضل والآخرة ليست لنا وحدنا والله أقر التعددية

مجتمع

داعية مصري كبير: المسلمون ليسوا الأفضل والآخرة ليست لنا وحدنا والله أقر التعددية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ramn

اعتبر أستاذ الفقه بجامعة الأزهر الشريف في مصر أحمد كريمة، أن عصر المماليك والأتراك هو عصر التخلف والانحدار الفكري.

وأشار خلال تصريحات متلفزة إلى أن فترة حكم الأتراك كانت أسوأ فترة جثمت على العالم الإسلامي لمدة 300 عام غيرت فيها ثقافة المسلمين.

وأوضح كريمة خلال لقائه مع الإعلامي يوسف الحسيني في برنامج "التاسعة"، المذاع عبر القناة الأولى بالتلفزيون المصري، أن هناك مخلفات يجب أن تصحح في الخطاب الإسلامي وتجديد الوعي وحقوق الإنسان، مشيرًا إلى أن منها وجوب معالجة النعرة الكاذبة ومنها ادعاء أننا نحن المسلمين الأفضل وأن الآخرة لنا وحدنا، معتبرًا أن هذا خطأ.

وقال كريمة: "نريد أن نعالج النعرة الكاذبة، أن بعضنا يتصور أننا نحن المسلمين الأوحد والأحسن والأجود والأكمل وأن لنا الآخرة لوحدنا، وهذا خطأ في خطأ في خطأ، لأن ربنا أقر التعددية وقال لكم دينكم ولي دين".

واستنكر كريمة وجود نعرة استعلاء، متمنيا عدم وجود صراع بين الأديان، مطالبا بالتعاون في المشتركات بين الأديان.

وهاجم كريمة بعض المتسلفة الذين هاجموا الطبيب العالمي مجدي يعقوب الذي ترك الدنيا وجاء لأسوان من أجل علاج قلوب الأطفال، مشيرا إلى أنه ينطبق عليه قول الله تعالى "وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا".

المصدر: الا

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا