دار الإفتاء المصرية تنشر معلومات عن "ملك الموت" قد يسمعها البعض لأول مرة

مجتمع

دار الإفتاء المصرية تنشر معلومات عن
علم مصر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/odbj

نشرت دار الإفتاء المصرية، تقريرا عبر موقعها الرسمي حول سؤال يقول "كيف يقبض ملك الموت أرواح الكثير من البشر في وقت واحد رغم اختلاف أماكنهم؟".

وأجابت أمانة الفتوى بقولها إن "ملك الموت له أعوان يعملون على قبض الأرواح وهو رئيسهم، حيث استشهدت بعدد من الأحاديث للتأكيد على ذلك".

وأكدت أن "الموت في اللغة ضد الحياة، يقال مات يموت فهو ميت وميت ضد حي، والمتوفي على الحقيقة هو الله سبحانه وتعالى، فأسند التوفي إليه سبحانه، ثم خلق الله ملك الموت وجعله الملك الموكل بقبض الأرواح".

وتابعت: "أخرج عبدالرزاق وأحمد في الزهد، وابن جرير، وابن المنذر، وابن أبي حاتم، وابن أبي شيبة، وأبو الشيخ عن مجاهد قال: "ما على ظهر الأرض من بيت شعر ولا مدر إلا وملك الموت يطوف به كل يوم مرتين".

وأضافت: "أخرج عبدالرزاق، وأحمد في الزهد"، وابن جرير، وابن المنذر، وأبو الشيخ في "العظمة"، وأبو نعيم في "الحلية" عن مجاهد قال: "جعلت الأرض لملك الموت مثل الطست يتناول من حيث شاء، وجعل له أعوان يتوفون الأنفس ثم يقبضها منهم".

ونوهت بأن: "أخرج ابن جرير، وأبو الشيخ عن الربيع بن أنس: أنه سئل عن ملك الموت: هل هو وحده الذي يقبض الأرواح؟ قال: "هو الذي يلي أمر الأرواح، وله أعوان على ذلك، غير أن ملك الموت هو الرئيس، وكل خطوة منه من المشرق إلى المغرب".

وأضافت: "أخرج ابن أبي شيبة، وابن جرير، وابن المنذر، وابن أبي حاتم، وأبو الشيخ في "التفسير" عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى: ﴿توفته رسلنا﴾ [الأنعام: 61] قال: "أعوان ملك الموت من الملائكة".

وقالت: "أخرج عبد بن حميد، وابن جرير، وابن المنذر، وابن أبي حاتم، وأبو الشيخ في "التفسير" عن إبراهيم النخعي في قوله تعالى: ﴿توفته رسلنا﴾ [الأنعام: 61] قال: "الملائكة تقبض الأنفس، ثم يقبضها منهم ملك الموت بعد".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا