تطورات في فضيحة التلصص على نزلاء الفنادق بكوريا الجنوبية

مجتمع

تطورات في فضيحة التلصص على نزلاء الفنادق بكوريا الجنوبية
غرفة في أحد فنادق العاصمة سيئول، كوريا الجنوبية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lmj3

تحقق شرطة كوريا الجنوبية مع شخصين بعدما ألقت القبض على رجلين آخرين مشتبه بهما، في جريمة التلصص على 1600 نزيلا في عدد من فنادق البلاد.

وقام المتهمون بتثبيت كاميرات صغيرة الحجم، يصل حجم عدسة الواحدة منها إلى 1 ملليمتر، في أماكن خفية بداخل عرف الفندق، مثل حامل مجفف الشعر وثقوب الجدران ومرايا الحمامات، من أجل تصوير النزلاء في أوضاع خاصة دون علمهم، وبثها عبر أحد المواقع، مقابل استلام أموال، وفقا لما ذكرته شبكة "سي إن إن" التلفزيونية الأمريكية.

وأشارت شرطة كوريا الجنوبية، إلى أن ضحايا عمليات التلصص ليسوا فقط من النساء، بل أن نصف الذين تم تصويرهم خلسة هم من الرجال.

وتم تركيب الكاميرات في 42 غرفة، بداخل 30 فندقا في 10 مدن، بين شهري نوفمبر من العام الماضي وشهر مارس الجاري.

وقام الجناة ببث 803 أشرطة فيديو لأشخاص دون موافقتهم على موقع يضم 4000 عضو، يتيح لهم مشاهدة مقاطع مدتها 30 ثانية مجانا، أو دفع رسوم بقيمة 44.95 دولار للوصول إلى ميزات إضافية، مثل القدرة على إعادة مشاهدة المقاطع.

وذكرت الشرطة أنها لا تعتقد أن تكون إدارة الفنادق متورطة في هذه الفضيحة.

وتأتي الاعتقالات ضمن ظاهرة منتشرة في كوريا الجنوبية تسمى "مولكا"، وهي تصوير النساء سرا في أماكن عامة، مثل دورات المياه وغرف تغيير الملابس، وفي مرات قليلة بداخل منازلهن.

وفي الصيف الماضي، خرج عشرات الآلاف من النساء في شوارع سيئول، احتجاجا على انتشار "مولكا"، بعد أن شهد عام 2017 تسجيل 6470 حالة تم الإبلاغ عنها، مقارنة بعام 2012 الذي شهد 1353 حالة فقط.

وكسب الجناة من تجسسهم على نزلاء الفنادق، 6200 دولار، لكن في حال إدانتهم فمن المقرر فرض غرامة عليهم بقيمة 26 ألفا و500 دولار، والسجن لمدة 5 أعوام. 

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

"يتقاتلان مثل طفلين".. ترامب يتحدث عن الأتراك والأكراد