قوات الصواريخ الروسية: حضرنا ردا عسكريا على نشر منظومات الدفاع الجوي الأمريكي في أوروبا

أخبار روسيا

قوات الصواريخ الروسية: حضرنا ردا عسكريا على نشر منظومات الدفاع الجوي الأمريكي في أوروبا
منظومة "يارس" الصاروخية الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/l7ck

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها أعدت مجموعة إجراءات عسكرية تقنية ردا على نشر الولايات المتحدة منظوماتها الجديدة للدفاع الجوي في أوروبا.

وأوضح قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية، الفريق أول، سيرغي كاراكاييف، في حديث لصحيفة "كراسنايا زفيزدا" الرسمية التابعة للوزارة، أنها أعدت مجموعة إجراءات عسكرية تقنية تتيح تقليص مدى فعالية المنظومات الواعدة الأمريكية للدفاع الجوي المنتشرة في أوروبا وضمان تنفيذ المهمات المطروحة أمام بلاده.

وأضاف كاراكاييف: "هذه الإجراءات مرتبطة بالدرجة الأولى بإنتاج منظومات صاروخية مزودة بوسائل متطورة خاصة بالتصدي للدرع الصاروخية بواسطة تجهيزات قتالية واعدة تتميز بقدرات عالية على البقاء".

قوات الصواريخ الروسية: الولايات المتحدة تواصل محاولات تحييد قدراتنا النووية

وفي سياق متصل، شدد كاراكاييف على أن البنتاغون سيستمر بعمله على تحييد القدرات الروسية في مجال القوات النووية.

وقال في هذا السياق: "يمكن التأكيد بكل ثقة أن الولايات المتحدة لن تتخلى في المستقبل القريب عن محاولات الحد من قدرات القوات النووية الاستراتيجية الروسية، بل ستواصل إيجاد وتطبيق سبل إضافية لتنفيذ هذه المهمة".

كاراكاييف: منشآت الدرع الصاروخية في أوروبا تقع في مرمى مدى صواريخنا

فيما أعلن كاراكاييف أن منشآت الدرع الصاروخية الأمريكية في أوروبا تقع في مرمى مدى الصواريخ الروسية.

وردا على سؤال حول نشر عناصر الدرع الصاروخية الأمريكية في كل من بولندا ورومانيا، قال كاراكايف: "يجب ألا ينسى أحد أن المنشآت الأوروبية التابعة للدرع الصاروخية تقع في مرمى نيران وسائلنا الضاربة الأخرى"، في إشارة إلى وسائل غير نووية.

كاراكاييف: نأخذ بعين الاعتبار تداعيات انسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ 

وأشار الضابط الروسي إلى أن تبعات انسحاب واشنطن من "معاهدة الصواريخ" وقيام الولايات المتحدة بعد ذلك بنشر صواريخ متوسطة المدى تحمل في طياتها تهديدات جديدة على أمن روسيا.

وشدد كاراكاييف على أن "كل ذلك يتم أخذه بعين الاعتبار لدى التخطيط لاستخدام قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية في ظروف القتال".

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

هل أساء عرض أزياء لمكانة الفلوجة الدينية؟