الكنيسة الأرثوذكسية الروسية تقطع العلاقات مع بطريركية القسطنطينية

أخبار روسيا

الكنيسة الأرثوذكسية الروسية تقطع العلاقات مع بطريركية القسطنطينية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kxgf

قرر اجتماع سينودس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية قطع العلاقات مع بطريركية القسطنطينية المسكونية عقب خطوات الأخيرة نحو الاعتراف بالكنيسة المنشقة في أوكرانيا.

وأكد مدير قسم العلاقات الخارجية للكنيسة الأرثوذكسية الروسية المطران إيلاريون عقب اجتماع سينودس الكنيسة الروسية في مينسك، أن الاجتماع "اتخذ قرارا بقطع العلاقات مع بطريركية القسطنطينية بشكل كامل".

وأضاف أن سينودس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية اعتبر أنه من المستحيل مواصلة خدمة القداس الإلهي المشترك مع بطريركية القسطنطينية.

وشدد المطران إيلاريون على أن الكنيسة الأرثوذكسية الروسية لا تعترف بقرارات بطريركية القسطنطينية المسكونية الأخيرة بشأن الكنيسة المنشقة في أوكرانيا، وتعتبرها غير قانونية ولن تلتزم بها.

وأضاف المطران أن الكنيسة الأرثوذكسية الروسية تأمل بأن تعيد بطريركية القسطنطينية النظر في قراراتها، مشيرا إلى استحالة عودة العلاقات بين موسكو والقسطنطينية طالما لم تتراجع الأخيرة عن قراراتها.

ويأتي ذلك بعد أن قرر اجتماع سينودس بطريركية القسطنطينية المسكونية في إسطنبول 9 – 11 أكتوبر الجاري بدء التحضير لمنح الكنيسة الأوكرانية التابعة لبطريركية كييف المنشقة صفة كنيسة محلية مستقلة.

وفي إطار تلك التحضيرات قررت بطريركية القسطنطينية إلغاء قرار انتقال مطرانية كييف لتبعية بطريركية موسكو وعودتها لتبعية لبطريركية المسكونية مباشرة، بالإضافة إلى رفع الحرم الكنسي عن اثنين من أبرز شخصيات الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية المنشقة، هما بطريرك كييف فيلاريت وكبير الأساقفة ماكاري.

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مباشر.. بعد زلزال خاشقجي.. الملك سلمان يتحدث