تفاصيل عن طائرة "إيل-20" التي أسقطت فوق سوريا

أخبار روسيا

تفاصيل عن طائرة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ksxq

استمرت عمليات إنتاج طائرة الاستطلاع والتشويش الإلكتروني" إيل-20" في الاتحاد السوفيتي في الفترة، من 1968 إلى 1976 وهي تحمل وفق تصنيف الناتو، اسم  Coot (طائر الغرة).

وتم إنتاج هذه الطائرة، على قاعدة طائرة الركاب السوفيتية، "إيل-18". وهي مزودة برادار جانبي من طراز "إيغلا"، وجهاز مسح يعمل بالأشعة تحت الحمراء، وبمجسات وأجهزة استشعار بصرية، ونظام اتصالات عبر الأقمار الاصطناعية لتبادل البيانات في الوقت الحقيقي، وهي تستطيع تنفيذ عمليات تصوير جوي بشكل دقيق.

وكانت مخصصة بشكل رئيسي لتنفيذ عمليات الاستطلاع الجوي على طول الحدود الدولية للبلاد.

وتحمل الطائرة في قسمها الخلفي، أجهزة استطلاع للكشف عن الرادارات المعادية وتحديد مجال الترددات التي تستخدمها. وتحمل الطائرة تحت أحد جناحيها، منظومة الاستطلاع والتجسس الإلكتروني "كفادرات" التي تسمح بالحصول على معلومات مفصلة عن الأهداف المعادية التي تستخدم الترددات والإشعاعات الإلكترونية.

في نهاية الثمانينيات من القرن الماضي، استلمت القوات المسلحة السوفيتية، طائرات استطلاع من طراز "إيل-20 أر تي" التي كانت تستخدم لتنفيذ المهمام الاستطلاعية والعملياتية المختلفة، بما في ذلك مراقبة اختبارات الصواريخ الاستراتيجية.

وفي نهاية السبعينات، تم إنتاج طائرات من طراز "إيل-22" التي استخدمت كمراكز للقيادة والتوجيه وللاتصالات المغلقة المشفرة. والملفت للنظر أن كافة مقاعد هذه الطائرات، مجهزة بمظلات لاستخدامها في حالات الطوارئ.

وفي عام 2009، تم توقيع عقد لإعادة تجهيز "إيل-22" لتصبح طائرة تشويش واستطلاع إلكتروني بمعدات وأجهزة حديثة. وتم تسليم أول طائرة من هذا النوع للجيش الروسي، في 2016.

وتخدم عادة في طائرات "إيل-20" مجموعة من الفنيين، يبلغ عدد أفرادها 6 أشخاص بالإضافة إلى طاقم الطائرة.

المواصفات الفنية لطائرة "إيل -20 أر تي":

يبلغ طول الطائرة 35.9 متر، وارتفاعها 10.17 متر، وطول الجناحين-37.42 متر. ومساحة كل جناح-140 متر مربع. وتبلغ كتلة الطائرة وهي فارغة- 33760 كلغم. والكتلة القصوى عند الإقلاع-61400 كلغم.

والطائرة مزودة بمحركات -4 TVD AI-20M بقوة 4 ضرب 4252 حصان. وتصل السرعة القصوى للطيران- 685 كلم في الساعة. والحد العملي لتحليقها- 5400 كلم والارتفاع الأقصى-8800 متر. ويبلغ عدد أفراد الطاقم 11 شخصا.

ولا تزال القوات الجوية والفضائية، تستخدم طائرات "إيل-20"، حتى الوقت الراهن.

المصدر: وكالات

 

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

الإيرانيات ومدرجات الملاعب.. حلم تحقق أخيرا؟