موسكو تكذّب تقارير حول دبلوماسي روسي "منشق" كشف أسماء المعتدين على سكريبال

أخبار روسيا

موسكو تكذّب تقارير حول دبلوماسي روسي مكان العثور على سيرغي ويوليا سكريبال مغمى عليهما بعد تأثرهما المفترض لمادة "نوفيتشوك" السامة في مدينة سالزبوري البريطانية - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ks9v

نفت وزارة الخارجية الروسية تقارير تناقلتها وسائل إعلام بريطانية حول دبلوماسي روسي منشق في روما أفاد بأسماء المعتدين على سيرغي ويوليا سكريبال في مدينة سالزبوري البريطانية.

وفي تصريح صحفي أوضحت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، أن الحديث يدور عن تقارير تروي قصة موظف سابق في السفارة الروسية لدى روما، جندته الاستخبارات البريطانية تحت اسم "أبولو" المستعار، وكشف الأسماء الحقيقية للضالعين في الاعتداء على سيرغي سكريبال وابنته.

وأكدت زاخاروفا أن "الجانب الروسي لا يملك أي معلومات تخص هذا الشخص الغامض، إذ لم ينشق أي من عمال السفارة الروسية في روما".

وأشارت المتحدثة إلى أن "هذا الأسلوب من كشف العميل يتناقض تماما مع مبادئ عمل الاستخبارات البريطانية". وتابعت أن "حجم المعلومات الكاذبة حول ملف سكريبال من طرف البريطانيين يتجاوز حدود المعقول منذ زمن طويل، أما المستوى المتدني للتسريبات الكاذبة فلا يستحق التعليق".

وتتهم لندن الدولة الروسية بالوقوف وراء الاعتداء على سيرغي سكريبال، الضابط السابق في الاستخبارات العسكرية الروسية الذي عمل لاحقا لصالح الأجهزة الاستخباراتية البريطانية، وابنته يوليا، في مدينة سالزبوري البريطانية.

وعثر على سيرغي ويوليا سكريبال مغمى عليهما قرب منزلهما في سالزبوري، بعد تأثرهما بمادة سامة قالت السلطات البريطانية إنها مادة "نوفيتشوك" المشلة للأعصاب، وزعمت أنها أنتجت في الاتحاد السوفيتي السابق.

وبثت قناة RT الفضائية الروسية مقابلة أجرتها رئيسة تحريرها، مارغاريتا سيمونيان، مع الروسيين ألكسندر بيتروف وروسلان بوشيروف، اللذين تشتبه لندن بتسميمهما سكريبال وابنته.

المصدر: إنترفاكس + RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مباشر.. فاشونيستا ومعلم أونلاين ومسؤول رقمي.. ما الحكاية؟