لأول مرة.. الادعاء العام الروسي يرفع السرية عن قضيتي بيريزوفسكي وليتفينينكو

أخبار روسيا

لأول مرة.. الادعاء العام الروسي يرفع السرية عن قضيتي بيريزوفسكي وليتفينينكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k34u

في خطوة غير مسبوقة أعلن الادعاء العام الروسي أنه سيرفع السرية يوم غد عن تفاصيل التحقيقات في وفاة الثري بوريس بيريزوفسكي وضابط الاستخبارات السابق ألكسندر ليتفينينكو في بريطانيا.

وخلال مقابلة مع قناة NTV الروسية أجراها ضمن برنامج "إيتوغي نيديلي" (نتائج الأسبوع) بث اليوم الأحد، قال المدعي العام الروسي، يوري تشايكا، إن "السيناريو الذي تتطور وفقا له قصة تسميم الضابط السابق في الإدارة الرئيسة للاستخبارات، سكريبال وابنته، ليس شيئا جديدا بالنسبة لنا، ونشهد هذه الأفعال للمرة الثالثة وليست الأولى، فجميع الأفعال الاستفزازية التي قامت بها لندن الرسمية متطابقة تماما مع تلك التي  قامت بها أثناء التحقيق في محاولة الاغتيال المزعوم لبوريس بيريزوفسكي في لندن، والكشف عن ملابسات وفاة ألكسندر ليتفينينكو في نوفمبر 2006 في بريطانيا أيضا". 

وشدد تشايكا على أن الادعاء العام الروسي، خلافا للأمن البريطاني، "لن يسكت وسيعقد يوم الاثنين 9 أبريل مؤتمرا صحفيا للإعلان عن الملابسات الحقيقية التي تم إثباتها أثناء التحقيق في القضية الجنائية حول حصول بوريس بيريزوفسكي على اللجوء في بريطانيا بصورة غير شرعية في سبتمبر 2003 من خلال تقديم بلاغ كاذب بأن الاستخبارات الروسية كانت تعد عملية اغتياله في صيف 2003 وأيضا سنكشف عن تفاصيل التحقيق في وفاة ليتفينينكو الذي أجراه محققون روس ومكتب المدعي العام لمدينة هامبورغ".

وأشار المدعي العام الروسي إلى أن "أجهزة الأمن البريطانية قد أكدت صحة هذه التفاصيل، لكن السلطات البريطانية تلتزم الصمت بشأنها وتشوه الحقائق".

وأوضح تشايكا أن الادعاء العام الروسي وفي ظل الغموض الذي يحيط بقضية تسميم عميل الاستخبارات الروسية البريطانية المزدوج سابقا، سيرغي سكريبال، "سيقوم بخطوة غير مسبوقة برفع السرية عن جزء من المراسلات الرسمية السرية مع وزارة الداخلية البريطانية، بما في ذلك مع (رئيسة الوزراء البريطانية) تيريزا ماي، التي ترأست حينذاك وزارة الداخلية".

وأضاف تياشكا أن "تلك الوثائق تدل بشكل مباشر على أن السلطات البريطانية كانت تعلم عن كذبة البلاغ بإعداد عملية الاغتيال المزعومة بحق بيريزوفسكي، لكنها منحته حق اللجوء".

وبخصوص قضية ليتفينينكو، أكد تشايكا أن الداخلية البريطانية علمت كذلك قبل عدة أشهر من وفاته عن وجود خطر على حياته، إلا أنها لم تتخذ أي إجراءات لحمايته".

وسبق أن قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبنزيا، اليوم إن الوقائع الجديدة التي تظهَر تباعا عن تسميم العميل السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبوري البريطانية، يمكن أن تقلب رواية ملابسات الحادث رأسا على عقب.

يذكر أن رجل الأعمال المعارض بوريس بيريزوفسكي المتهم بالاحتيال في روسيا منح حق اللجوء السياسي في بريطانيا عام 2003. وتوصل التحقيق البريطاني إلى استنتاج أنه انتحر شنقا في منزله بالقرب من مدينة ونزر عام 2013.

أما الضابط السابق في المخابرات الروسية، ألكسندر ليتفينينكو، فتوفي في نوفمبر 2006 جراء تسممه بمادة البولونيوم 210 المشعة. واشتبهت الاستخبارات البريطانية بأن السلطات الروسية على صلة باغتياله.

المصدر: قناة NTV

إينا أسالخانوفا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

المونديال الروسي شهد إخفاقا عربيا كرويا ذريعا (فيديو)