جهاز الأمن الروسي يعتقل خلية نائمة لـ"داعش" كانت تخطط لعمليات إرهابية

أخبار روسيا

جهاز الأمن  الروسي يعتقل خلية نائمة لـ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jz7t

ألقى جهاز الأمن الفيدرالي الروسي(الاستخبارات) اليوم الثلاثاء، القبض على "خلية نائمة" مؤلفة من 4 عناصر تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية"، في منطقة كالوغا  جنوب غرب العاصمة موسكو.

والمعتقلون غرباء عن المنطقة التي تم اعتقالهم فيها، وهم من سكان منطقة يامالو-نينيتس الذاتية الحكم في منطقة الأورال، لكنهم كانوا يخططون لشن هجمات إرهابية في العاصمة موسكو وضواحيها، بتكليف من تنظيم داعش.

وتدرب زعيم الخلية في سوريا، ثم تم إرساله إلى روسيا لتنظيم هجمات إرهابية.

وأكد جهاز الأمن الفيدرالي "في أس بي" أن التحقيق مستمر مع أعضاء الخلية، إلا أنه لم يكشف عن هوية المحتجزين، كما لم يوضح ما إذا كان القبض على زعيم الخلية قد تم أم أن البحث ما زال جاريا عنه.

"خلايا نائمة"
وأصبح تكوين "خلايا نائمة" لداعش، لا ترتبط في كثير من الأحيان بالمجند نفسه، أحد الاتجاهات التكتيكية في تطور الإرهاب الدولي مؤخرا. ولاحظت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب في روسيا، أن الإرهابيين يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي لهذا الغرض بنشاط، ويشارك "أخصائيون رفيعو المستوى" في جذب وتجنيد الأنصار والمؤيدين المخدوعين بدعايات الإرهابيين.

كل شيء يبدأ بالاتصال اليومي عبر شبكات التواصل الاجتماعي، حول أمور تبدو بريئة وغير مؤذية في البدايات،  وبعد توثق الاتصالات ينتقل الشباب إلى بحث بسيط للقضايا الدينية والزواج والثواب والعقاب، ثم يجري ضمهم إلى مجموعات مغلقة في برامج الرسائل الفورية التي تتمتع بمستوى عالٍ من الحماية المشفرة، هناك يحدث تجنيدهم وتطويعهم فعليا، حسبما ذكرت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب في روسيا.

بعد ذلك ، يقوم المكلفون بعمليات التجنيد، بتحديد الأمكنة والمهمات الأنسب لاستخدام الوافد الجديد، ويقررون ما إذا كان من الأفضل إرساله إلى الخارج ، أو إبقائه في مكانه وانتظار التعليمات، واستغلاله كذئب إرهابي منفرد أو ضمه إلى مجموعة أو خلية نائمة.

ووفقا لإحصاءات الاستخبارات الروسية، تم إحباط 25 عملا إرهابيا في روسيا العام الماضي.

نوفوستي

سعيد طانيوس