موسكو تحذّر من تآكل نظام حظر الأسلحة الكيميائية وتنتقد اجتماع باريس

أخبار روسيا

موسكو تحذّر من تآكل نظام حظر الأسلحة الكيميائية وتنتقد اجتماع باريسنائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jsij

حذّرت روسيا اليوم الجمعة، من تآكل نظام عدم انتشار الأسلحة الكيميائية، في تعليقها على اجتماع باريس لما يسمى "الشراكة الدولية ضد الإفلات من العقاب على استخدام الأسلحة الكيماوية".

وعلّق نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف: شاركت 24 دولة في الاجتماع الذي دعت إليه باريس وواشنطن، ومعظم الدول المشاركة أعضاء في المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وقال ريابكوف: "إنهم، على ما يبدو، وجدوا أن بإمكانهم الانضمام إلى الاتفاقيات المنشئة لنظام الانتشار الزائف المذكور أعلاه. ومن الجدير بالذكر أن روسيا والصين - كما نعرف - لم تدعيا حتى إلى الاجتماع. وعلاوة على ذلك، تم إجراء جميع التحضيرات لهذه الخلية "التجمع" بتكتم شديد".

وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي ، أن موسكو دعت الدول الأعضاء في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية لعدم الخضوع لإملاءات أولئك، الذين يرغبون بإزاحة السلطات الشرعية في سوريا .

وحول ما يسمى "الشراكة الدولية لمكافحة استخدام الإفلات من عقاب استخدام الأسلحة الكيميائية "قال ريابكوف: "إننا ندعو الدول الأعضاء في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية لإظهار الإرادة السياسية والحكمة. لا يمكن الاستسلام لإملاءات مجموعة من أولئك الذين هم على استعداد لاستخدام مثل هذه الأساليب الهجومية لتشويه صورة الحكومة الشرعية في سوريا بهدف إزاحتها عن السلطة لاحقا".

وخلص ريابكوف بالقول: "لا تزال التهم والمزاعم ضد سوريا وروسيا من دون أدلة، وهي تطلق على خلفية استمرار النزاعات في الشرق الأوسط، وتصب بالتواطؤ مع الغرب لصالح عودة الإرهاب الكيميائي، والاستفزاز الصريح للمسلحين باستخدام المواد الكيميائية السامة، و- هذا مهم جدا — على خلفية عدم رغبة واشنطن في تنفيذ التزاماتها الخاصة على الأقل في تدمير مخزوناتها من الأسلحة الكيميائية ".

المصدر : نوفوستي

سعيد طانيوس