قنبلة روسية قابلة لتصحيح مسارها! (فيديو)

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j8q2

أظهرت تقارير من وزارة الدفاع السورية أن قنبلة KAB-500 OD أصبحت ذخيرة جوية رائجة في سوريا ضد منشآت البنية التحتية والمدرعات التابعة لمسلحي الدولة الإسلامية.

وفقا لبعض المعطيات استخدمت قاذفات Su-34 وSu-24 الروسية هذه القنابل بالذات لتوجيه ضرباتها على أرتال الإرهابيين الذين حاولوا شق طريقهم من الرقة إلى دير الزور.

جدير بالذكر أن هذه الضربات أدت إلى قتل مئات المسلحين وتدمير عشرات المدرعات وعربات التموين التابعة للدولة الإسلامية.

نفذت الضربات المذكورة من الارتفاعات القصوى لاستخدام قنبلة KAB-500 OD أي نحو خمسة آلاف متر أثناء الطيران الأفقي للقاذفات (دون الانقضاض) عندما كانت سرعتها نحو 900 كيلومتر في الساعة.

صممت وصنعت قنابل من هذا النوع من قبل شركة "ريغيون" التي لا تعتبر مورّدا أساسيا للذخيرة القابلة للتصحيح إلى القوة الفضائية الجوية فحسب بل إلى القوة البحرية الروسية أيضا.

تستخدم رؤوس التوجيه الذاتي المصور خوارزمية المقارنة لمعالجة المعلومات عن الهدف. تستطيع هذه الرؤوس الاحتفاظ بمعطيات حول موقع الهدف في دوائرها التكاملية الإلكترونية (IC). تجري عمليات تصحيح مسار القنبلة قبل اصطدامها بالهدف. ولهذا يحدد مبدأ عمل هذه القنبلة بمفهوم "نسيانها بعد إسقاطها".

لا تسمح التقنيات المطبقة في هذه القنبلة بإصابة الأهداف المكشوفة فحسب بل بتدمير أهداف مموهة غير ظاهرة بوضوح أيضا حال وجود علامات دالة على سطح الأرض. يبلغ الوزن الكلي للرأس القتالي لهذه القنبلة 250 كيلوغراما بينما يساوي وزن المادة المتفجرة 140 كيلوغراما.

المصدر: سلاح روسيا

أندريه موخين