تراجع استهلاك الكحول في روسيا وتزايد نسبة ذوي الحياة الصحية

أخبار روسيا

تراجع استهلاك الكحول في روسيا وتزايد نسبة ذوي الحياة الصحية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j5x4

أظهر مسح جديد أن 39% من الروس لا يتعاطون المشروبات الكحولية، بينما تراجعت خلال العام الماضي نسبة استهلاك المشروبات الروحية في البلاد إلى النصف.

ويلاحظ علماء الاجتماع ظاهرة انخفاض مستوى تعاطي الكحول في روسيا. ووفقا لهم، فإن نسبة من لا يتناولون الكحول بتاتا كانت عام 2009 نحو 25% من المواطنين، حسب الدراسات الإحصائية، بينما بلغت هذه النسبة بالفعل 39٪ في الاستطلاع الحالي لهذا العام (بين النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 18-24 عاما بلغت 47٪).

وأظهرت نتائج استطلاع أجراه المركز الروسي لبحوث الرأي العام، أن 59٪ من الروس يشربون الكحول بين الفينة والأخرى، وغالبيتهم بضعة مرات في الشهر، (23% من الرجال و11% فقط من النساء)، وقبل كل شيء هذه النسبة مرتفعة وسط الذين تتراوح أعمارهم بين 25-34 عاما.

4% فقط من مستهلكي الكحول اعترفوا بأنهم صاروا يشربون كميات أكثر هذا العام، لكن  44٪ من المستطلعين قالوا خلاف ذلك وأكدوا أن كميات الكحول التي يتعاطونها تراجعت على نحو ملحوظ خلال العام الجاري.

وتعليقا على هذه البيانات، أشار رئيس سياسة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المركز الروسي لاستطلاع الرأي العام،  كيريل رودان، إلى أهمية استمرار تراجع استهلاك ما يسمى بـ"المخدرات المنزلية"، التي تشمل ليس الكحول فقط، وإنما التبغ أيضا.
وأضاف الخبير "من ناحية أخرى، نلاحظ أن اتباع سلوك حياة صحي، كقيمة مستقلة، أصبح أكثر شيوعا، وهذا الميل يتجلى بكل وضوح بين الشباب".

ووجد الباحثون أيضا أن الغالبية العظمى من الروس (80٪) يعتقدون أن لكافة أنواع الكحول أثر سلبي على صحتهم بدرجة أو بأخرى. والغريب أن الأكثرية المطلقة من متعاطي الكحول يتفقون مع ذلك 65% من أولئك الذين يشربون الكحول.
15% فقط من المستطلعة آراؤهم يعتقدون أنها غير ضارة لصحة الجسم. ويعتبرون أن هذه المشروبات تشمل النبيذ والجعة والكونياك.

وأجري الاستطلاع يومي3 و 4 أغسطس/آب الجاري بواسطة مقابلات هاتفية مع 1200 شخص في مختلف المقاطعات الروسية ومن مختلف الفئات العمرية. ولا يتجاوز هامش الخطأ فيه 3.5%.

المصدر: نوفوستي

سعيد طانيوس