أورينبورغ الروسية تودع ابنها الثاني في سوريا

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ipt5

شيعت مقاطعة أورينبورغ الروسية الرقيب إيغور زافيدني الذي قضى في سوريا في الـ9 من أبريل أثناء تأدية واجبه الوطني والدفاع عن مصالح روسيا هناك.

وحضر مراسم التشييع لفيف من رفاقه العسكريين وكبار المسؤولين في المقاطعة وحشد من أصدقائه والمواسين لذويه.

زافيدني لقي مصرعه في سوريا جراء قذيفة هاون أطلقها المسلحون وأصابته واثنين من رفاقه قتل أحدهما وأصيب ثانيهما.

تجدر الإشارة إلى أن زافيدني، ابن مقاطعة أورينبورغ هو الثاني الذي يقضي في سوريا، حيث لقي الملازم أول ألكسندر بروخورينكو قبل زهاء عام مصرعه هناك كذلك، ولكن بنيران صديقة استدعاها على نفسه بعد إدراك حصار عناصر "داعش" له في محيط تدمر.

الطيران الروسي وحسب التعاليم المرعية، تلقى من بروخورينكو إحداثيات موقعه وصوب نيرانه إليه ليقتله وحشدا من الدواعش التفوا من حوله تفاديا لوقوعه في قبضتهم والاستسلام لهم.

المصدر: وكالات روسية

صفوان أبو حلا