موسكو: لا نريد سماع اسطوانة واشنطن المشروخة

أخبار روسيا

موسكو: لا نريد سماع اسطوانة واشنطن المشروخة  دميتري بيسكوف الناطق الرسمي باسم الكرملين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/im5f

أكد الناطق الرسمي باسم الرئيس الروسي أن الكرملين لا يعتزم سماع اسطوانة واشنطن المشروخة حول التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية المزمع بحثها في الكونغرس قريبا.

وفي حديث أدلى به دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين الجمعة 17 مارس/آذار، قال: "لن تصدر عن هذه الاجتماعات أي صيغ جديدة لم نعهدها، ولن نسمع إلا اسطوانة شعر ممجوجة اعتدنا عليها، ناهيك عن انشغال الكرملين بالقضايا ذات الأهمية".

وسبق لرئيس الكونغرس الأمريكي ديفين نونيس وأعلن في الـ8 من مارس/آذار الجاري عن نية لجنة الكونغرس الخاصة لشؤون الاستخبارات عقد مداولات علنية لبحث قضية "التدخل الروسي في سير الانتخابات الرئاسية الأمريكية"، وذلك دون أن يبرز هو أو غيره في الولايات المتحدة أي دليل مادي حتى اليوم يدين موسكو بهذه الاتهامات.

أصحاب مداولات الكونغرس العلنية، يؤكدون أن جلستهم المزمعة لبحث "التدخل الروسي في سير الانتخابات"، سوف تتميز هذه المرة بإبراز أدلة تدين موسكو، حيث سيحضرها عدد من الشخصيات "المطلعة"، بمن فيها رئيسا جهازي مكتب التحقيقات الفدرالية الأمريكي جيمس كومي، وجهاز الأمن القومي الأمريكي مايكل روجرس.

يشار إلى أن دائرة الأمن الداخلي، وإدارة الاستخبارات المشرفة على أجهزة الاستخبارات الأمريكية الـ17 كانت قد زعمت في تقرير نشرته في تشرين الأول/أكتوبر "أن روسيا قرصنت حسابات شخصيات ومنظمات سياسية بهدف "التدخل في العملية الانتخابية الأمريكية"، دون أن توضح طبيعة هذا التدخل.

"واشنطن بوست" وفي إطار اتهامات الديمقراطيين لروسيا بدعم حملة دونالد ترامب الانتخابية، ذكرت بدورها أن شخصيات مرتبطة بموسكو بعثت إلى موقع "ويكيليكس" رسائل إلكترونية مقرصنة من حسابات جون بوديستا المدير السابق لحملة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون والحزب الديمقراطي"، كما كتبت صحيفة "نيويورك تايمز" هي الأخرى أن "القراصنة الروس هاجموا مواقع الحزب الجمهوري كذلك واستطاعوا التأثير في سير العملية الانتخابية الأمريكية".

المصدر: "لينتا.رو"

صفوان أبو حلا

 

 

 

 

 

 

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة