بوتين يتحدث عن خطة مستقبلية في سوريا

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ilzx

تناول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط ولاسيما الأزمة السورية، خلال مراسم تسلم أوراق الاعتماد من سفراء أجانب جدد في موسكو.

وبين السفراء الـ18 الذين قدموا أرواق الاعتماد الخاصة بهم للرئيس الروسي خلال مراسم جرت بالكرملين الخميس 16 مارس/آذار، رؤساء البعثات الدبلوماسية لتركيا وإسرائيل والعراق وتونس وقطر.

وبدأ بوتين كلمته في أعقاب تسلم أوراق الاعتماد، بالتأكيد على احترام روسيا العميق للمصالح الوطنية لجميع الدول، وتاريخها ورؤيتها للنظام العالمي الحالي.

وشدد على أن موسكو لا تقسم شركاءها إلى كبار وصغار، بل مستعدة لإطلاق حوار متكافئ وتعزيز التعاون البناء على أساس الاحترام المتبادل مع كل دولة.

وتابع بوتين أن روسيا تعارض محاولات زعزعة العلاقات الدولية، معتبرا أن الوضع الحالي في العالم بحاجة إلى معالجة، ما يتطلب من الدول التحلي بالضبط النفس والحكمة والمسؤولية. وجدد إصرار موسكو على تضافر الجهود من أجل حل القضايا الحقيقية التي تواجه المجتمع الدولي برمته.

خطط روسية تركية مستقبلية لمحاربة الإرهاب في سوريا

وقال بوتين إن العلاقات الروسية التركية تعود إلى مجراها الطبيعي بوتائر ثابتة وتستعيد طابعها متبادل المنفعة. وذكر بأنه اجتمع في 10 مارس/آذار الجاري مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إذ ترأس الرئيسان اجتماع مجلس التعاون الثنائي، والذي ركزت مناقشاته على تنفيذ مشاريع كبرى في مجال الطاقة، بما في ذلك بناء خط أنابيب نقل الغاز "السيل التركي" ومحطة "أكويو" الكهروذرية.

وأضاف بوتين أن لقاءه مع أردوغان شهد ترسيم خطط مستقبلية في سياق محاربة الإرهاب في سوريا والتسوية السياسية في هذا البلد.

وذكر بأن الدور النشط لروسيا وتركيا ساهم بقدر كبير في وقف الأعمال القتالية بين الجيش السوري والمعارضة المسلحة. وتابع قائلا: "نعرف الدور الذي لعبته تركيا في ذلك، ونقدره عاليا، وهو سمح بالشروع في عملية التفاوض السلمية حول سوريا في أستانا".

وكان السفير التركي الجديد لدى موسكو حسين ديريوز من بين المشاركين بالمراسم في الكرملين.

 آفاق واعدة لتوسيع التعاون الروسي العراقي

وبعد تسلم أوراق اعتماد السفير العراقي الجديد لدى موسكو حيدر منصور هادي، أشار بوتين إلى وجود إمكانيات واعدة لتوسيع التعاون متبادل المنفعة مع العراق في مختلف المجالات، وبالدرجة الأولى في مجال الطاقة.

وأكد الدعم الروسي للسلطات العراقية في جهود التصدي للإرهاب الدولي والتطرف، وجدد الدعوة إلى الحفاظ على وحدة العراق وسلامة أراضيه مع أخذ مصالح كافة المجموعات الإثنية والطائفية بعين الاعتبار.

الدعم الروسي لتونس في محاربة الإرهاب

وأكد بوتين أن موسكو تولي اهتماما كبيرا لتطوير التعاون مع تونس في المجالات الاقتصادية والعسكرية التقنية والإنسانية.

وجدد دعم روسيا لحرص الشعب التونسي على أن يعيش بسلام وأمان، وتعهد بتقديم شتى أنواع الدعم للقيادة التونسية في محاربة الإرهاب.

وجاء ذلك بعد أن قدم محمد علي الشيحي، السفير التونسي الجديد لدى موسكو، أوراق اعتماده للرئيس الروسي.

حوار روسي قطري صريح

وعبّر الرئيس الروسي عن تقديره للحوار الصريح المبني على الثقة مع القيادة القطرية، مشيرا إلى العلاقات متبادلة المنفعة بين البلدين، ولاسيما في مجالي المالية والاستثمارات. كما أشاد بوتين بالحوار الروسي القطري حول جدول الأعمال الإقليمي، بما في ذلك محاربة الإرهاب وتسوية النزاعات في فضاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وكذلك الوضع في أسواق النفط العالمية.

كما أشار بوتين إلى الاتصالات المفيدة بين اللجنتين الروسية والقطرية بتنظيم مونديال عام 2018 ومونديال 2022.

هذا وقدم أرواق الاعتماد الخاصة به لبوتين السفير القطري الجديد في موسكو فهد محمد العطية.

تركيز الحوار الروسي الإسرائيلي على إحلال سلام عادل بالشرق الأوسط

وبعد تسلم أوراق اعتماد السفير الإسرائيلي غاري كورين، وصف بوتين العلاقات الروسية الإسرائيلية بأنها تحمل طابعا مكثفا ومتعدد الأطراف، معيدا إلى الأذهان أنه اجتمع مؤخرا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إذ أصبح لقاؤهما الثالث لهما خلال الأشهر القليلة الماضية. وذكر بأنه اتفق مع نتنياهو خلال هذا اللقاء على مواصلة الحوار حول جدول الأعمال الإقليمي والعالمي والذي يركز على إحلال سلام عادل وشامل وطويل الأمد في الشرق الأوسط.

المصدر: وكالات

اوكسانا شفانديوك