السيسي: نتطلع لرفع مستوى التعاون بين القاهرة وموسكو

أخبار روسيا

السيسي: نتطلع لرفع مستوى التعاون بين القاهرة وموسكونائب رئيس الوزراء الروسي، دميتري روغوزين، خلال لقائه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي (القاهرة، 1 مارس/آذار)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ik4t

أجرى نائب رئيس الوزراء الروسي، دميتري روغوزين، الأربعاء 1 مارس/آذار، لقاء في القاهرة مع الرئيس المصري، عبد الفتاح السياسي، بحثا خلاله تعزيز التعاون السياسي والعسكري بين البلدين.

أعلن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، خلال لقائه في القاهرة نائب رئيس الوزراء الروسي، دميتري روغوزين، أنه "يتطلع" إلى رفع مستوى التعاون بين روسيا ومصر في مجال الصناعات العسكرية.

وقال الناطق باسم الرئاسة المصرية، علاء يوسف، في بيان رسمي صدر عنه عقب الاجتماع، الأربعاء 1 مارس/آذار، إن السيسي طلب من روغوزين أن ينقل تحياته إلى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وأكد "قوة العلاقات المصرية-الروسية وتميزها، وأهمية العمل على تنميتها وتطويرها على مختلف الأصعدة".

وتابع البيان ان الرئيس السيسي شدد على "تطلع مصر للارتقاء بالتعاون بين البلدين في مجال التصنيع، سواء للمنتجات المدنية أو العسكرية، خاصة في ضوء ما تتمتع به روسيا من إمكانيات تكنولوجية وخبرات علمية متطورة، فضلا عن الخبرة المتوفرة لدى الجانب المصري في التعامل مع التكنولوجيا والمنتجات الروسية لعقود طويلة".

كما أعرب السيسي، بحسب الناطق باسم الرئاسة المصرية، عن "أهمية ترسيخ الشراكة مع روسيا في مختلف المجالات الاقتصادية والصناعية، ولاسيما من خلال إقامة منطقة صناعية روسية في مصر، أخذا في الاعتبار ما توفره مصر من منفذ متميز للمنتجات الروسية إلى الدول العربية والإفريقية".

يذكر، أن روسيا ومصر وقعتا في بداية شباط/فبراير الماضي بروتوكولا عن إقامة منطقة صناعية روسية في منطقة قناة السويس، لإنتاج الشاحنات والمحاريث الزراعية والبتروكيماويات والمنتجات الخرسانية.

روغوزين: السيسي ضمن المستوى الضروري للأمن والمعاملة الأكثر رعاية للتعاون بين البلدين

من جانبه، أشار روغوزين، في تصريحات صحفية أدلى بها بعد لقائه الرئيس السيسي، إلى أن الرئيس المصري أعرب عن دعمه لتطوير "العلاقات بين البلدين بأكبر قدر ممكن، ليس فقط في المجال العسكري - التقني، وإنما أيضا في مجال التعاون المدني"، مشددا على أن الرئيس المصري أعلن أنه "يضمن المستوى الضروري للأمن والمعاملة الأكثر رعاية" للجانب الروسي.

وفي تطرقه إلى نتائج محادثاته مع الرئيس المصري، شدد روغوزين على تصريحات السيسي التي قال فيها إن "اختيار الشعب المصري للصداقة مع روسيا استراتيجي وطويل الأمد"، متعهدا بأنه "سيفعل كل شيء من أجل منع مراجعة هذه العلاقات، إلا باتجاه تحسينها".

كما تحدث السيسي، حسب نائب رئيس الوزراء الروسي، عن الشعبية العالية التي يحظى بها في مصر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بين الشعب المصري، مبينا أن كثيرا من مواطني البلاد يستخدمون صور بوتين خلال فعاليات جماعية، كما لو أن الحديث يدور عن سياسي مصري مشهور.

وأعرب الرئيس المصري، خلال محادثاته مع نائب رئيس الوزراء الروسي، عن اهتمامه باستخدام المنتجات الروسية في قطاع بناء السفن وطائرات الركاب.

وأوضح روغوزين أن السيسي أبدى رغبته في اعتماد الخبرة الروسية لتطوير حوض بناء السفن في الإسكندرية، وكذلك شراء طائرات الركاب الروسية من طراز "إم إس-21".

موسكو بعد لقاء روغوزين والسيسي: مصر شريكنا الأساسي في الشرق الأوسط وإفريقيا

بدوره، قال نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، بعد مشاركته في المحادثات بين روغوزين والسيسي: "تم خلال اللقاء مع الرئيس (السيسي) التأكيد على الطابع الاستراتيجي لعلاقاتنا، والإعراب عن فهمنا للوضع في المنطقة، فيما جرى التركيز الأساسي على مكافحة التهديد الإرهابي، الذي يثير قلق كلا البلدين".

وأشار بوغدانوف إلى أن روسيا تعتبر مصر شريكا أساسيا لها في الشرق الأوسط وإفريقيا، موضحا: "هناك حوار سياسي عميق قائم على الثقة المتبادلة بين زعيمينا، الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي".

وذكر بوغدانوف أن طرفي اللقاء بحثا، خلال تطرقهما إلى قضية محاربة الإرهاب، تعزيز التعاون السياسي والعسكري - التقني، وتنسيق مواقف البلدين في الأمم المتحدة والساحات الأخرى.

وتابع بوغدانوف، مبينا: "أقصد أننا نواجه حاليا تهديدات وتحديات خطيرة جدا في الشرق الأوسط، وخلال لقائنا دار الحديث عن الوضع المعقد جدا في ليبيا التي لديها حدود طويلة للغاية مع مصر، وقد تم تبادل عميق جدا للآراء حول هذه القضية، وذلك بالإضافة، طبعا، إلى الأوضاع في سوريا والعراق والأراضي الفلسطينية".

وأضاف المسؤول الروسي مشددا: "تم التأكيد على أن مواقفنا قريبة جدا، ومتطابقة .

ولفت بوغدانوف إلى أن هذا التقارب يجد، في الآونة الأخيرة، انعكاسه خلال عمليات التصويت في مجلس الأمن الدولي، وذلك في إشارة إلى رفض مصر، أمس الثلاثاء، دعم مشروع القرار، الذي أعدته بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة، وهدف إلى فرض عقوبات جديدة على دمشق بسبب استخدامها المزعوم للأسلحة الكيمياوية ضد المدنيين 3 مرات خلال العامين 2014 و2015.

ويعتبر بوغدانوف أن زيارة روغوزين إلى مصر تحمل، في هذا السياق، طابعا بالغ الأهمية، لا سيما أنها أكدت طابع الثقة الخاصة في العلاقات بين البلدين.  

وشدد بوغدانوف على أهمية بحث التعاون العسكري التقني في هذا الإطار، موضحا أن الحديث يدور عن مسائل حساسة جدا من شأنها تعزيز القدرات الدفاعية وفعالية محاربة الإرهاب، الأمر الذي يتطلب تبادل الخبرة وتوريد معدات عسكرية خاصة.

ومن الجدير بالذكر أن نائب رئيس الوزراء الروسي، دميتري روغوزين، أعلن، أمس الثلاثاء، خلال لقائه وزير الإنتاج الحربي المصري، محمد العصار، في القاهرة، أن روسيا تسعى إلى توسيع قائمة صادرات الأسلحة والتقنيات العسكرية إلى مصر وتوريد مروحيات "كا-52" المعروفة باسم "التمساح".

وجاء ذلك بعد أن أجرى روغوزين لقاء مع وزير الدفاع المصري، صدقي صبحي، وبحثا خلاله التعاون العسكري - التقني بين بلديهما.

المصدر: إنترفاكس + وكالات روسية

رفعت سليمان