موسكو: يجب أن نبحث مع واشنطن سبل تفادي سباق التسلح

أخبار روسيا

موسكو: يجب أن نبحث مع واشنطن سبل تفادي سباق التسلح
السفير الروسي في واشنطن أناتولي أنطونوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rl77

صرح السفير الروسي في واشنطن أناتولي أنطونوف بأن أمام موسكو وواشنطن "حوارا صعبا" على صعيد الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، ومن المهم بحث سبل تجنب سباق التسلح.

وقال خلال جلسة للمجلس الاستشاري الدولي لمركز دراسة قضايا عدم الانتشار التابع لمعهد ميدلبيري الأمريكي يوم الاثنين إن "حوارا صعبا ينتظرنا حول الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، حيث لا يرضينا الوضع على هذا الصعيد، ونريد أن نفهم ما يجب أن نقوم به بشكل مشترك من أجل تجنب سباق التسلح في هذا المجال ومنع نشر تلك الصوارخ في مختلف أنحاء العالم".

وأعاد إلى الأذهان المبادرة الروسية لعدم نشر الصواريخ في المناطق التي لم تنشر الولايات المتحدة صواريخها فيها، وعدم نشرها ما لم تنشرها واشنطن.

وتابع: "أعتقد أنه من المهم أيضا الحديث عن الأسلحة فرط الصوتية وغيرها من الأسلحة غير النووية عالية الدقة والمسيّرات، مع التركيز على تلك القادرة على تنفيذ مهام استراتيجية منها".

وأشار إلى أن روسيا تقترح التركيز على "الأسلحة الأكثر خطورة من ناحية الإخلال بالتوازن، وخاصة وسائل الإيصال القادرة على إصابة الأهداف على أراضي الطرف الآخر بالضربة الأولى، والرؤوس النووية المنشورة".

ولفت إلى أن هناك خلافات ملموسة بين موسكو وواشنطن حول القضايا الرئيسية على جدول الأعمال الاستراتيجي، حيث "يصر الجانب الأمريكي على توسيع النظام الحالي للرقابة على الأسلحة المبني على معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية، ويسعى إلى أن يشمل ذلك كافة الرؤوس النووية المركبة وغير المركبة على الصواريخ العابرة للقارات وغيرها".

وأوضح أن واشنطن تسعى قبل كل شيء للحد من الأسلحة النووية غير الاستراتيجية لروسيا وأسلحتها الحديثة.

وأكد أنطونوف أن الشرط الروسي لمناقشة الأسلحة النووية غير الاستراتيجية هو سحب الرؤوس الأمريكية من هذا الصنف من أوروبا إلى الأراضي الأمريكية، وتفكيك البنية التحتية الخاصة بتخزينها وصيانتها، وإنهاء "البعثات النووية المشتركة" مع دول الناتو.

وأشار السفير الروسي إلى أن موسكو تسعى إلى عقد اتفاقيات ملزمة في مجال الرقابة على الأسلحة.

وقال: "لا يجوز السماح بأن تبقى روسيا والولايات المتحدة بلا آليات للرقابة في المجال الاستراتيجي بعد انتهاء سريان معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية... نسعى إلى عقد اتفاقيات ملزمة قانونيا، لكننا لا نستبعد أشكالا أخرى".

وأشاد أنطونوف بالحوار حول الاستقرار الاستراتيجي بين روسيا والولايات المتحدة المستمر في جنيف.

المصدر: نوفوستي

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا