موسكو: رفض إسبانيا دخول سفينتين حربيتين روسيتين إلى ميناء سبتة يناقض الشراكة بين البلدين

أخبار روسيا

موسكو: رفض إسبانيا دخول سفينتين حربيتين روسيتين إلى ميناء سبتة يناقض الشراكة بين البلدين
المتحدثو باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/r3wm

أعربت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت، عن استغرابها لرفض السلطات الإسبانية السماح لسفينتين حربيتين روسيتين بالدخول إلى ميناء سبتة.

وفي تعليق نشر على موقع الوزارة الإلكتروني قالت المتحدثة باسمها، ماريا زاخاروفا، إن رفض مدريد منح السماح لدخول سفينة "نائب الأدميرال كولاكوف" الكبيرة المضادة للغواصات، وسفينة الإنقاذ "ألطاي" إلى ميناء سبتة يعتبر قرارا "غريبا على أقل تقدير، لا سيما أنه اتخذ على خلفية التطور الإيجابي للتنسيق فيما يخص دخول السفن الحربية الروسية في الموانئ الإسبانية".

وأضافت زاخاروفا أن الخطوة المذكورة "تناقض بشكل واضح روح إعلان الشراكة الاستراتيجية الموقع بين البلدين في العام 2009 وكذلك التنسيق البناء الذي كان يتطور بين روسيا وإسبانيا في السنوات الأخيرة".

كما أعربت المتحدثة عن استغراب موسكو لعدم قيام مسؤولين إسبان بمنع تسريب هذا الخبر إلى وسائل الإعلام الرئيسية في إسبانيا، مرجحة أن يكون سبب موقفهم هذا هو رغبتهم في إبداء موالاتهم لأنصار النهج المناهض لروسيا داخل الناتو، وذلك قبل قمة الدول الأعضاء في الحلف والتي تستضيفها مدريد عام 2022.

وفي 20 أغسطس أفادت صحيفة "إل بايس" الإسبانية إن وزارة الخارجية لم تسمح لسفينتين حربيتين روسيتين بالرسو في ميناء سبتة على الساحل الشمالي لإفريقيا، مبررة ذلك بعدم تلقي الوزارة معلومات حول مسار السفينتين بعد مغادرتهما الميناء.

وذكرت الصحيفة أن وزارة الدفاع الإسبانية لم تكن تعارض زيارة السفينتين الروسيتين. وبحسب "إل بايس" فإن القرار المذكور كان سياسيا مرتبطا باستعداد مدريد لاستضافة العاصمة الإسبانية قمة لحلف الناتو العام المقبل. 

وبات دخول سفن حربية روسية إلى سبتة ممارسة روتينية في الفترة من العام 2010 حتى العام 2016، وذلك قبل تعليق هذه الممارسة بسبب موقف بريطانيا التي انتقدت إسبانيا لتقديمها دعما لوجستيا لسفن شاركت في العمليات العسكرية الروسية في سوريا.

 

المصدر: إنترفاكس

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا