موسكو: واشنطن سلكت طريق التخلي عن مراقبة الأسلحة

أخبار روسيا

موسكو: واشنطن سلكت طريق التخلي عن مراقبة الأسلحة
منظومات "يارس" للصواريخ الاستراتيجية الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qr0v

سلكت الولايات المتحدة طريق التخلي عن التزاماتها الخاصة بمراقبة الأسلحة، حسبما جاء في الصياغة الجديدة لاستراتيجية الأمن القومي الروسي الجديدة والتي تم نشرها اليوم السبت.

ووفقا للوثيقة التي وقع عليها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فإن الولايات المتحدة "تبنت نهج التخلي عن التزاماتها الدولية في مجال مراقبة الأسلحة".

وأشارت الوثيقة إلى أن الخطط لنشر الصواريخ الأمريكية متوسطة وقريبة المدى في أوروبا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ تهدد الاستقرار الاستراتيجي والأمن الدولي، حيث "يتواصل تصاعد التوتر في مناطق النزاعات في أراضي الاتحاد السوفيتي السابق وفي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وشبه الجزيرة الكورية".

وتابعت الوثيقة أن "إضعاف أنظمة الأمن العالمي والإقليمي يعد مرتعا خصبا لانتشار الإرهاب الدولى والتطرف".

وذكرت استراتيجية الأمن القومي أن السياسة العسكرية في روسيا تركز على الكشف عن تهديدات عسكرية حالية ومحتملة والحفاظ على المستوى الكافي من قدرات الردع النووي. كما تعتزم السلطات الروسية وضع وتطبيق "تدابير سياسية وعسكرية ودبلوماسية واقتصادية وإعلامية وغيرها، هادفة إلى منع استخدام القوة العسكرية ضد روسيا الاتحادية والدفاع عن سيادتها وسلامتها الإقليمية".

وذكرت الوثيقة أن أولويات الدولة في مجال استراتيجية الأمن القومي تشمل أيضا حماية المصالح الوطنية ومواطني روسيا خارج البلاد، وتعزيز قدراتها الدفاعية وتزويد القوات المسلحة الوطنية بأسلحة ومعدات حديثة.

ومما جاء في الصياغة الجديدة لاستراتيجية الأمن القومي متابعة التغيرات الجارية في طابع الحروب والنزاعات المعاصرة، وضمان اعتماد الصناعات الحربية الوطنية على الموارد الذاتية وتحديثها المستمر، والحفاظ على مواقعها الريادية في تصنيع نماذج الأسلحة والتقنيات العسكرية.

كما نصت الوثيقة، إلى جانب مهام أخرى، على ضرورة توجيه الاقتصاد الوطني إلى ضمان حماية الدولة من أي اعتداء خارجي وسد احتياجات مواطني البلاد في وقت الحرب.

 

المصدر: "تاس"

 

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا