سيناتور روسي: قصة "صنداي تايمز" حول الجاسوس المسموم سكريبال واهية

أخبار روسيا

سيناتور روسي: قصة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/o1rx

شكك نائب رئيس هيئة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي فلاديمير جاباروف، في صحة ما أوردته صحيفة "صنداي تايمز" حول مصير العميل البريطاني السابق سيرغي سكريبال المسموم في بريطاينا.

وقال جاباروف إنه لا يثق برواية الصحيفة التي أفادت بأن السلطات البريطانية منحت سكريبال وابنته يوليا هوية جديدة ونقلتهما إلى نيوزيلندا ليعيشا هناك بأمان. 

ورجح أن هذه القصة تهدف إلى التستر على عملية فاشلة للمخابرات البريطانية استخدم فيها سكريبال، مشيرا إلى أنه لم يظهر علنا منذ الهجوم المزعوم عليه في مدينة سالزبوري عام 2018، ولذلك من المستحيل معرفة ما إذا كان على قيد الحياة أم لا. 

وأضاف: "أعتقد أن رواية أنهما غادرا للعيش في نيوزيلندا بعد تغيير اسميهما، خرافة استخباراتية واهية لا تحتمل أدنى درجات النقد".

وتابع: "على الأرجح أنهما قد توفيا، وتحاول الاستخبارات البريطانية إخفاء هذه الحقيقة، لكن سيصبح كل شيء جليا عاجلا أم آجلا".

من جانبها اعتبرت فيكتوريا سكريبال ابنة شقيق سيرغي سكريبال أن المعلومات التي نشرتها "صنداي تايمز" مجرد "مناورة تهدف إلى لفت الأنظار".

ورأت أنهما لا يزالان في مجمع "بورتون داون" للبحث العلمي العسكري التابع لوزارة الدفاع البريطانية، قرب مدينة سالزبوري التي عثر عليهما فيها إثر الاعتداء الروسي المزعوم عليهما بمادة سامة مشلة للأعصاب في مارس 2018.   

ولفتت إلى أن ظهور قصة انتقالهما إلى نيوزيلندا تتعلق بإنتاج شبكة "بي بي سي" فيلما حول قضية سكريبال.

وقالت: "نشرت "بي بي سي" الأسبوع الماضي مقطعا دعائيا لفيلمها، وعلى الأرجح ينتهي هذا الفيلم بإعطائهما جوازات سفر جديدة ليغادران بعد ذلك إلى بلد آخر.. أعتقد أن "بي بي سي" تثير كل هذه الضجة للأغراض الإعلانية الخاصة بها".

وأضافت: "لقد قال سيرغي ويوليا إن صحتهما تدهورت كثيرا منذ ذلك الحين، ويخضعان للرقابة الطبية المشددة ويحتاجان للعلاج على أساس دائم. أعتقد أنه من غير المنطقي نقلهما إلى مكان ما. وكيف سيعالجهما الأطباء؟". 

كما أشارت إلى صعوبة أخرى متعلقة بانتقالهما المفترض، قائلة إن نيوزيلندا بلد صغير ومن المستحيل أن يخبأ فيها شخصان معروفان عالميا. 

وقالت: "من المستحيل أن يعيشا هناك سرا حتى لو أجريت لهما عمليات جراحية على الوجه، وهو أمر مستحيل إطلاقا علما أن سيرغي مصاب بالسكري".

وسبق أن قالت فيكتوريا إن سيرغي سكريبال اتصل بها هاتفيا مرتين في خريف 2019، كما تحدث عبر الهاتف مع والدته في يونيو من العام نفسه.

وكانت السفيرة البريطانية لدى موسكو ديبورا برونيرت، صرحت بأن سكريبال وابنته على قيد الحياة لكن مكان تواجدهما يظل في طي الكتمان.

المصدر: وكالات      

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا