رئيسة تحرير RT: "القسم العربي حقق أكثر من 300 مليون مشاهدة في يناير"

أخبار روسيا

رئيسة تحرير RT:
رئيسة تحرير RT والوكالة الدولية للأنباء "روسيا سيغودنيا"، مرغريتا سيمونيان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/n7w8

نشرت رئيس تحرير قناة RT والوكالة الدولية للأنباء "روسيا سيغودنيا"، مرغريتا سيمونيان، في صفحتها على "فيسبوك" تعليقا حول تحقيق RT لـ 10 مليارات مشاهدة على يوتيوب.

وأشارت سيمونيان إلى أن القسم الإسباني للقناة حقق أكثر من 420 مليون مشاهدة على شبكات التواصل الاجتماعي منذ بداية العام الحالي، بينما حقق القسم العربي أكثر من 300 مليون مشاهدة في تلك الفترة. وأوضحت رئيسة التحرير في تعليقها أن برنامج "العالم إلى أين" مع رجل الأعمال البارز، طلال أبوغزالة، حقق أكثر من مليون مشاهدة على موقع "فيسبوك" وحده، بينما صرح أبوغزالة أن "قناة RT هي نموذج القناة التلفزيونية المتوازنة والموضوعية".

كذلك تحدثت مرغريتا سيمونيان عن تسجيل القناة الدولية RT International حوارا مطولا مع الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي صرح من خلاله أنه "إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية لا تعرف كيف تتعامل مع بلادنا على نحو مناسب، فإن روسيا والصين تستطيعان ذلك، وهما تحترمان سيادتنا، وهو الأمر الذي لا يمكن قوله عن الولايات المتحدة، التي لا تفعل ذلك معنا وحدنا، بل تعلن عدم احترام سيادة الدول في كل مكان".

وتابعت سيمونيان: "نشرت صحيفة "التليغراف" البريطانية رسائل القراء حول التغطية المتواضعة للبريكست في وسائل الإعلام البريطانية، بما في ذلك "بي بي سي"، وكان من بين التعليقات: في بداية الليلة الساعة الثانية عشرة من ليلة 31 يناير، أردت أن أستمع إلى خطبة رئيس الوزراء البريطاني في أي من القنوات. ووجدت الخطبة على RT. ماذا يعني ذلك؟"

حول المقابلة المثيرة لمرشح الرئاسة الفرنسية لعام 2017، جان لوك ميلانسون جاءت التعليقات التالية:

- واحدة من أهم ما رأيت من مقابلات مع جان لوك ميلانسون.

- يسعدني الاستماع إلى الحوارات الذكية. إن ذلك يختلف تماما مع ما نشاهده من اتجاه سائد لوسائل الإعلام، أخيرا أصبح بإمكاننا أن نرى صحافة.. صحافة حقيقية.

لعل ذلك، وفقا لسيمونيان، كان السبب وراء استمرار RT الفرنسية في التقدم على جميع القنوات الإخبارية الوطنية التي تبث على موقع "يوتيوب" من حيث عدد المشتركين. وحول ذلك نشر مقال في صحيفة Les Echos الفرنسية، أشار إلى تفوق RT الفرنسية بعدد مشتركيها على وسائل الإعلام الفرنسية، بما في ذلك عمالقة التلفزيون التقليدي TF1 أو France Télévisions أو حتى الوسائط التي تركز على الشبكات الاجتماعية، مثل Brut، وحتى بين القنوات التي تركز عملها على شبكات التواصل الاجتماعي مثل  BFMTV أو LCI.

كذلك أشارت سيمونيان إلى إطلاق المشاركين في احتجاجات "السترات الصفراء" لشعار "RT، أنا أحبك" RT, je t’aime، و"موجاتك تحركني" Tes ondes me font vibrer، احتفاء بالتغطية الواسعة التي قامت بها RT في هذه الاحتجاجات.

وفي مقتل الجنرال قاسم سليماني، كانت وكالة "رابتلي" التابعة لـ RT الأولى من حيث مشاهدات الفيديو على موقع "يوتيوب" في الفترة ما بين 3-7 يناير وفقا لبيانات Tubular Labs، وذلك بالإضافة إلى أن 120 منفذا إعلاميا من 49 دولة حول العالم كان يستخدم مواد "رابتلي" في نقل هذا الحدث.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

دراسة: إن كانت لديك أخت فأنت شخص سعيد ومتفائل!