البحث العلمي والتعليم على طاولة الحوار في المنتدى الاقتصادي "الروسي الإفريقي"

أخبار روسيا

البحث العلمي والتعليم على طاولة الحوار في المنتدى الاقتصادي
رئيس الوزراء الروسي، دميتري مدفيديف، أثناء لقائه رئيس مجلس إدارة بنك الاستيراد والتصدير الإفريقي، بينيديكت أوراما. يونيو 2019
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mjly

في إطار برنامج عمل المنتدى الاقتصادي الروسي الإفريقي المقام في سوتشي 23-24 أكتوبر، تعقد جلسة للتعاون في المجالات الإنسانية والاجتماعية بين روسيا والدول الإفريقية.

تعقد الجلسة يوم 24 أكتوبر، تحت عنوان "روسيا-إفريقيا: العلوم والتعليم والابتكار من أجل التنمية الاقتصادية"، ويشارك فيها كل من وزير العلوم والتعليم العالي الروسي، ميخائيل كوتيوكوف، ونائب رئيس لجنة العلوم والتعليم والثقافة بمجلس الاتحاد، إيغور موروزوف، وعميد جامعة الصداقة بين الشعوب، فلاديمير فيليبوف، ومفوضة لجنة الاتحاد الإفريقي لتعزيز رأس المال البشري، وشؤون العلوم والتكنولوجيا، سارة مبي إنوم آنيانغ، ووزير التعليم بجمهورية كينيا، جورج ألبرت أوموري ماغوها، ووزير العلوم والتكنولوجيا والتعليم العالي والفني والتقني لجمهورية موزمبيق جورجي نيامبيو، وعميد معهد (بوشكين) الحكومي للغة الروسية، مرغريتا روسيتسكايا. ويدير الجلسة مدير معهد الدراسات الإفريقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، العضو المراسل في أكاديمية العلوم الروسية، إيرينا أبراموفا.

وتعليقا على الجلسة المرتقبة، صرح وزير العلوم والتعليم العالي الروسي، ميخائيل كوتيوكوف: "نتوقع المزيد من تعزيز التعاون في المجالات الإنسانية المتنوعة بين روسيا وإفريقيا، وخاصة في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، حيث يجري الآن استكشاف الفرص والسبل لزيادة عدد الطلاب من البلدان الإفريقية في الجامعات الروسية، إلى جانب المذكرات الموقعة بالفعل، والخاصة بالأنشطة العلمية والتقنية مع دول مثل غينيا وأوغندا وجنوب إفريقيا، يجري الآن العمل على توقيع مذكرات مشابهة موزمبيق وناميبيا. تنص هذه المذكرات على التعاون المشترك في القطاعات الأساسية للاقتصاد الإفريقي مثل الزراعة، والاستخدام الأمثل للتربة وشؤون البيئة".

كذلك أشارت مدير معهد الدراسات الإفريقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، إيرينا أبراموفا، إلى الاهتمام المتزايد من جانب الطلبة الأفارقة بمؤسسات التعليم العالي الروسية، حيث "يزداد عدد الطلاب من الدول الإفريقية، ممن يختارون الدراسة في الجامعات الروسية، وبخاصة في مجال العلوم الدقيقة. وقد زاد عدد الطلبة الأفارقة الذين يدرسون في الجامعات والمعاهد الروسية من 2010 وحتى 2018 بـ 2.3 ضعف". كما أكدت أبراموفا على ضرورة توسيع وتعميق الروابط العلمية والبحثية بين روسيا وإفريقيا، وخاصة فيما يتعلق بمجموعة واسعة من التطورات البيولوجية والطبية والزراعية والتكنولوجيات الجديدة المستخدمة في التعدين والجيولوجيا، وتطوير محيطات العالم، والبحوث الإنسانية.

وسوف يناقش المشاركون في الجلسة ما يمكن أن تقدمه روسيا للدول الإفريقية في مجال تطوير العلوم والتعليم العالي، والفرص الجديدة التي يتيحها التعاون في مجال العلوم والتعليم العالي مع دول القارة السمراء.

المصدر: RT

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا