"دفتر الحسابات الأناني"..

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k9e2

تم مؤخراً تسريب تسجيل مصور "فيديو" داخلي يستخدم في شركة غوغل منذ عام 2016، يتحدث وبشكل مقلق إلى حد كبير عن قدرة المعلومات على التأثير في سلوك الإنسان. الفيديو تم إعداده من قبل نيك فوستر، مدير التصميم في قسم البحث والتطوير المسمى X بشركة غوغل.

ما يقدمه هذا التسجيل يستند إلى نظريات التطور البيولوجي من جهة، وإلى نظرية "الجين الأناني" التي وضعها عالم الأحياء البريطاني ريتشارد دوكنز من جهة أخرى، وهي تؤكد وجود سجلٍ شامل يتم تحديثه بشكل دائم على شبكة الإنترنت، يضم كل المعلومات الخاصة بكل فرد منا؛ فوستر يسمي هذا السجل "دفتر الحسابات الأناني" أو Selfish Ledger، وهو يقول إن هذا السجل يمكن استخدامه ليس فقط لتتبع سلوكنا وعاداتنا وأفعالنا، بل وأيضاً للتأثير في النتائج المطلوبة من هذا السلوك.

من الأمثلة التي يستعرضها الفيديو في هذا الإطار الانتقال المتعدد الأجيال للمعلومات بما يخدم الجهود الهادفة إلى حل مشكلات منها الفقر والاكتئاب، بالإضافة إلى أهداف وضعتها شركة غوغل تتعلق بدفع أناس باتجاه أهداف بيئية محددة، من خلال أن يتم طرح اقتراحات عليهم لشراء بضائع بعينها.

الفكرة الأساسية أننا الآن وباستخدامنا للهواتف الذكية والأجهزة المحمولة بكافة أنواعها، بتنا نترك معلومات تتعلق بنا شخصياً وبتحركاتنا وبأفكارنا وآرائنا والأفراد الذين نلتقي بهم والمجموعات التي نتعاطى معها، عناويننا ومعلوماتنا البنكية،... إلخ.. وهذا كله يشكل دفتر الحسابات الخاص بكلٍ منا.. غوغل توحي في هذا الفيديو بأنها تريد استخدام هذا الدفتر للتحكم بمسار ملفات معينة، منها ما يرتبط بالبيئة ومنها ما يتعلق بالبضائع (البيع والشراء).. لكن هذا الأمر يترك الباب مفتوحاً أمام هذه الشركة أيضاً لتحريك ملف سياسي على حساب آخر أو الترويج لسياسة والتنفير من أخرى، بغض النظر عما هو أخلاقي، منطقي، عادل، أو مفيد.

غوغل، وبعد محاولات للتواصل معها من بعض وسائل الإعلام، علقت على هذا الفيديو بأنه مجرد اختبار فكري أو ذهني تم وضعه من قبل فريق التصميم في الشركة قبل سنوات للخوض في "أفكار ومفاهيم غير مريحة" لإثارة نقاشات ومناظرات، وأن الموضوع غير مرتبط بأي منتج برمجي مستقبلي.

والحكم طبعاً لمشاهد الفيديو وقارئ هذه السطور.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

شاهد بالفيديو حوادث المرور التي تسببت بها نساء سعوديات في اليوم الأول من تطبيق القانون