ماذا سيقول أردوغان يوم الثلاثاء حول مقتل خاشقجي؟

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kyk8

عملية قتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول "تم التخطيط لها بوحشية".. هذا ما صرح به عمر جيليك، المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا. وألمح المسؤول التركي خلال مؤتمر صحفي في أنقرة إلى ما قد يكشف عنه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان الثلاثاء بشأن قضية مقتل خاشقجي، وقال: "جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده بإسطنبول معقدة وسيحاسب المسؤولون عنها.. الفاعلون بذلوا مجهودا كبيرا لطمس آثار جريمتهم"، في إشارة إلى ما أفاد به مسؤولون ووسائل إعلام في تركيا بأن جثة خاشقجي تم تقطيعها وقد نفذت الجريمة مجموعة من 15 شخصا حضرت خصيصا من الرياض.

من جهة أخرى، قال متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إن الموقف الذي حدده الرئيس رجب طيب أردوغان بخصوص مقتل خاشقجي واضح للغاية، مشددا على أنه لن يبقى أي شيء مخفي حول الحادثة، مشيرا إلى أن التحقيقات تعد مسألة تتعلق بالكشف عن ملابسات "جريمة نكراء" على حد قوله.

وسيعلن الرئيس التركي في كلمته الأسبوعية يوم الثلاثاء أمام أعضاء حزبه العدالة والتنمية تفاصيل مهمة عن مقتل خاشقجي داخل القنصلية.

وكما يبدو، فإن التأخير في الكشف عن مكان الجثة يعود إلى معلومات سرية صادمة قد تكشف عن طريقة غريبة في التخلص من الجثة، لكن تركيا تحاول منح السعودية الفرصة للكشف عن التفاصيل.

وكانت وكالة رويترز نقلت عن مسؤولين أتراك في وقت سابق أن الشرطة تفتش غابة على مشارف إسطنبول ومدينة قرب بحر مرمرة بحثا عن جثمان خاشقجي.

وأشار المسؤولون إلى أن السلطات وسعت دائرة البحث بعد تتبع مسارات وأماكن توقف السيارات التي غادرت القنصلية السعودية في إسطنبول، ومقر إقامة القنصل في الثاني من أكتوبر، وهو اليوم الذي شوهد فيه خاشقجي آخر مرة.

وعثرت الشرطة التركية الاثنين 22 أكتوبر على سيارة دبلوماسية تابعة للقنصلية السعودية في إسطنبول بعيدا عن مبنى القنصلية، وذكرت وسائل إعلام تركية أن السيارة مماثلة لتلك التي تمت مشاهدتها أمام مقر البعثة الدبلوماسية يوم اختفاء خاشقجي.

هذا وكشفت صحيفة "يني شفق" التركية الموالية للحكومة الاثنين أن المسؤول الأمني السعودي، ماهر عبد العزيز مطرب، المشتبه بأنه قائد العملية، اتصل ببدر العساكر، رئيس مكتب محمد بن سلمان أربع مرات بعد الجريمة.

ورفض ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي تأكيد السعودية بأن الصحفي جمال خاشقجي قتل في شجار داخل القنصلية وقال: "كيف يمكن أن تنشب مشاجرة بالأيدي بين 15 شابا مقاتلا وبين خاشقجي البالغ من العمر 60 عاما وهو بمفرده وأعزل".

يذكر أن السعودية أقرت السبت الماضي بمقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول بعد شجار بالأيدي مع مسؤولين سعوديين، وأوقفت على إثر ذلك 18 مواطنا سعوديا، لكنها لم تحدد مكان إخفاء الجثة.

وشككت الدول الغربية بالرواية السعودية الرسمية، وطالبت الرياض بتفسيرات أكثر، بعد كشف وسائل إعلام نقلا عن مسؤولين أتراك أن لدى أنقرة معلومات دقيقة بشأن مقتل خاشقجي بعد ساعتين من دخوله القنصلية، وتقطيع جسده بمنشار.

 

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا