فتيات يُضرَبن بالعصي بعد الاحتجاج على التحرش الجنسي!

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kwbi

قالت وكالة "رويترز" إن الشرطة الهندية اعتقلت عشرة أشخاص منهم أربع نساء بعد أن قاموا بضرب فتيات قاصرات.

وذكرت الوكالة أن 34 تلميذة نقلن إلى مستشفى بعد أن ضربتهن مجموعة من الفتية وأمهاتهم وجيرانهم بالعصي بعد أن تحرش الفتية بهن جنسيا.

وتعتبر الهند بحسب تقارير أممية من أكثر دول العالم تحرشا بالنساء.

وكشفت هيئة الأمم المتحدة الشهر الماضي أن نحو ثلث نساء العالم يتعرضن لشكل من أشكال التحرش الجنسي مرة واحدة على الأقل.

وتم إطلاق موقع سُمي بـ "سيف سيتي" عام 2012 كمبادرة لتشجيع النساء على البوح وتوثيق حوادث التحرش التي يتعرضن لها.

ويهدف الموقع إلى التوعية وإقناع النساء بكسر حاجز الصمت والبوح بتجاربهن الشخصية من دون الكشف عن هويتهن لتوثيق حوادث التحرش، وبالتالي الكشف عن المدن الأكثر أمانا للنساء ووضع خطة وقواعد لاتباعها لدى تواجد المرأة في الأماكن الخطرة.

وتشير معطيات الموقع إلى أن أكثر من 10 آلاف امرأة تنتمين لأكثر من 50 مدينة في الهند وكينيا والكاميرون ونيبال أفصحن عن معاناتهن مع التحرش، مما مكن الموقع من إنشاء قاعدة بيانات عن ظاهرة التحرش في العالم. وتحتل باكستان المركز الثاني بعد الهند وتليها كينيا كأكثر دول العالم تحرشا.

وتلقى الموقع 9076 شكوى تتعلق بالتحرش من الهند و4806 من باكستان، و1122 من كينيا.

ولا تقتصر هذه الظاهرة السلبية على المجتمعات الفقيرة والمهمشة، بل قد يكون الوضع في الدول المتقدمة أكثر سوءا رغم القوانين الصارمة التي تجرم الظاهرة.

فقد نشرت اللجنة الأسترالية لحقوق الإنسان الشهر الماضي تقريرا صادما، يكشف عن حقيقة تعرض أكثر من 70% من الأستراليين للتحرش الجنسي خلال حياتهم.

ويضيف التقرير أن واحدا من أصل ثلاثة أستراليين تعرض للتحرش الجنسي أثناء العمل، في السنوات الخمس الماضية.

وفي السياق نفسه، تعرضت قرابة 23% من النساء الأستراليات لمحاولات اغتصاب في مرحلة ما من حياتهن، و89% منهن تعرضن لحوادث تحرش أقل وطأة.

وتحدثت اللجنة الحقوقية عن ارتفاع نسبة التحرش ضد النساء اللواتي تقدر أعمارهن بين 18 و29 عاما.

المصدر: رويترز+ وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا