هل أدركت قوات سوريا الديمقراطية أن مصلحتها مع دمشق وليس مع غيرها؟

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kcww

قوات سوريا الديمقراطية تعلن استعدادها للحوار مع دمشق دون شروط مسبقة، عنوان لافت تفاعلت معه شبكات التواصل الاجتماعي، خصوصا وأن الرئيس السوري بشار الأسد كان قد لوح باستخدام القوة كخيار في التعامل مع القوات الكردية، في حال لم يقبل الأكراد بخيار الحوار.

الهيئة الرئاسية في مجلس سوريا الديمقراطية، وهي الذراع السياسي للفصائل الكردية والعربية، عبرت على لسان عضوها، حكمت حبيب، عن الترحيب بفتح صفحة جديدة مع الحكومة السورية، والقبول بالتفاوض غير المشروط معها بعيدا عن منطق التهديدات.

حبيب قال في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية "لا توجد سوى هاتين القوتين (الجيش السوري وقوات سوريا الديمقراطية) من أجل الجلوس على طاولة التفاوض وصياغة حل للأزمة السورية وفق دستور يتساوى فيه الجميع بالحقوق والواجبات".

القوات الكردية تحصل على دعم من الولايات المتحدة، كما أنها تسيطر على مناطق واسعة شمال وشرق سوريا، بعد طرد تنظيم "داعش" منها، حيث أنها تعتبر في المرتبة الثانية بعد الجيش السوري بنسبة السيطرة على أراضي البلاد.

الرئيس السوري وصف القوات الكردية بأنها ورقة بيد الولايات المتحدة لجأت إليها بعد خسارة "داعش" حسب تعبيره، وطالب الأكراد بعدم الرهان على واشنطن.

وزير الخارجية السوري، وليد المعلم سبق وأكد أن التواصل مع قوات سوريا الديمقراطية قائم، لكن التفاوض بشأن المستقبل لم يبدأ على حد قوله.

يذكر أن وفدا سوريا معارضا يلعب دور الوساطة بين الأطراف الكردية المتعددة وبين دمشق، زار الشمال السوري وسلم القادة الأكراد دعوة لحضور مؤتمر حوار وطني.

 

ويمكنكم متابعينا المشاركة في التصويت على صفحتنا في موقع فيسبوك

كما يمكنكم المشاركة في التصويت على صفحتنا في موقع تويتر

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مباشر..مراسم حرق جثمان رئيس وزراء الهند الذي حولها إلى قوة نووية في عهده.