هل يستوعب الشارع المصري زيادة أسعار البنزين؟

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kbdj

تصدر هاشتاغ #هنستحمل_زيادة_البنزين قائمة التريندات الأكثر تداولا في مصر بعد تفاعل عدد كبير معه بعد انتشار تقارير تشير إلى قرب الإعلان عن زيادة أسعار المشتقات النفطية ورفع الدعم الحكومي عنها.

وفيما أيد كثيرون الهاشتاغ مطالبين بالوقوف إلى جانب الحكومة وتفهم موقفها، فهي تنفق أموالا ضخمة على دعم المنتجات النفطية، واتخذ هؤلاء من رفع السعودية لأسعار المواد البترولية مثالا، لا سيما أن اقتصاد المملكة يعتمد على النفط بشكل أساسي.

هل يستوعب الشارع المصري زيادة أسعار البنزين؟
هاشتاغ يتصدر قائمة الأكثر تداولا في مصر ويتعلق بزيادة مرتقبة على أسعار المنتجات النفطية هل يستوعب الشارع المصري زيادة أسعار البنزين؟

من جانب آخر اتهم معارضو هذا القرار أصحاب الهاشتاغ بأنهم يتبعون إلى لجان حكومية، معبرين عن استياء وسخط شديدين من الرفع المرتقب لأسعار البنزين، لما سينتج عن ذلك من ارتفاع لأسعار منتجات وسلع أخرى، في ضوء الأزمة الخانقة التي يعيشها الاقتصاد.

وزير البترول المصري طارق الملا كان قد أكد في تصريحات سابقة أن وزارته تغطي نسبة 65% من تكلفة المنتجات النفطية، في حين تشكل نسبة الـ35% المتبقية فجوة بين سعر البيع المحلي وسعر التكلفة على حد وصفه.

مجلس الوزراء كان قد أقر زيادة في أسعار المنتجات النفطية تشمل شريحتي البنزين 80 والسولار من 2.35 : 3.65 جنيها للتر الواحد، والبنزين 92 من 3.5 :  5 جنيهات للتر الواحد أيضا، واسطوانة الغاز من 15 : 30 جنيها (الدولار يعادل 17.84 جنيه).

المصدر: وكالات+RT ONLINE

ويمكنكم متابعينا المشاركة في التصويت على صفحتنا في فيسبوك

كما يمكنكم التصويت في صفحتنا على تويتر

 

 

وإليكم بعض التعليقات:

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

الوفد الأمني السعودي يصل إلى قنصلية بلاده في إسطنبول في انتظار تفتيشها رفقة المحققين الأتراك