هل تتخلى واشنطن عن أكراد سوريا لتصالح أنقرة؟

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kaz0

ازداد التفاعل على شبكات التواصل الاجتماعي بعد تصريحات حول اتفاق أمريكي تركي للسيطرة على منطقة منبج شمال سوريا إلى أن يتم تشكيل إدارة جديدة فيها.

هل تتخلى واشنطن عن الأكراد لتصالح تركيا؟
تأكيد تركي للتوصل إلى اتفاق مع واشنطن على دخول قوات مشتركة إلى منبج السورية قابله نفي كردي هل تتخلى واشنطن عن الأكراد لتصالح تركيا؟

وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أعلن في حديث لقناة تلفزيونية محلية، أن وحدات حماية الشعب الكردية ستنسحب من منبج، مؤكدا أن التفاهم المبدئي مع واشنطن حول سوريا أبعد من منبج، وشدد الوزير التركي على أن الوجهة القادمة للعناصر الكردية بعد انسحابها من منبج ليست من اختصاص أنقرة وإنما هي مشكلة واشنطن، التي مكنتهم من السيطرة على تلك المناطق على حد تعبيره.

أوغلو لفت إلى أن المسألة السورية ستتصدر جدول أعمال اجتماعه المقبل مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو بعد أيام.

من جهته، قال المتحدث باسم مجلس منبج العسكري، شروان درويش، إن الحديث التركي عن أن قوات أمريكية تركية ستسيطر على منبج بشكل مؤقت، كلام يخلو من المصداقية وسابق لأوانه.

المتحدث أكد أن الوحدات انسحبت من منبح بعد استعادتها من قبضة تنظيم داعش، مضيفا أن تركيا والتحالف الدولي بقيادة واشنطن يعرفان ذلك.

يذكر أن تركيا نفذت عمليتين عسكريتين شمال سوريا مبررة ذلك بالتدخل لكبح جماح قوات حماية الشعب الكردية، التي تعتبرها أنقرة تابعة لحزب العمال الكردستاني وهو الفصيل الذي تتهمه بتنفيذ "عمليات إرهابية".

ويشكل الدعم الأمريكي لقوات سوريا الديمقراطية والتحالف معها، نقطة خلاف بين واشنطن وأنقرة.

المصدر: رويترز+الأناضول+RT ONLINE

ويمكنكم متابعينا المشاركة في التصويت على صفحتنا في فيسبوك

كما يمكنكم المشاركة في التصويت على صفحتنا في تويتر

وإليكم بعض التعليقات:

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا