فرنسا تعوض المتضررين فهل تعترف بالمجازر؟

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kasu

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلا كبيرا بعد شيوع خبر يفيد بسماح فرنسا بتقديم الملفات المتعلقة بحصول الجزائريين المتضررين من حرب التحرير على التعويضات.

فرنسا تعوض المتضررين فهل تعترف بالمجازر؟
إجراءات دستورية تسمح باستلام ملفات المتضررين من حرب التحرير في الجزائر فرنسا تعوض المتضررين فهل تعترف بالمجازر؟

الخطوة الفرنسية الجديدة تأتي بعد موافقة مجلس الشيوخ في البرلمان على إلغاء شرط كان يشكل عائقا أمام تعويض ضحايا حرب الجزائر بين عامي 1954 وعام 1962 من غير الفرنسيين، وهو التمتع بالجنسية الفرنسية.

القرار الفرنسي جاء ردا على شكوى تقدم بها مواطن جزائري، كان ضحية عنف أثناء الثورة عندما كان في سن الثامنة من عمره.

لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في مجلس الشيوخ كانت قد أعلنت في وقت سابق أن الباب أصبح مفتوحا لاستلام هذه الملفات، كما أن الحكومة الفرنسية وافقت على التعديل المقترح حول قانون المعاشات العسكرية وضحايا الحرب.

يذكر أن الجزائر أحيت في الـ8 من مايو الذكرى الـ73 لمجزرة عام 1945 التي راح ضحيتها أكثر من 45 ألف جزائري خلال حملة قمع مكثفة ارتكبتها القوات الفرنسية ضد متظاهرين عزل في مسيرة سلمية بمدينة سطيف شرقي البلاد.

الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي قال عند زيارته للجزائر "لا تطلبوا من الأبناء أن يعترفوا بذنب ارتكبه آباؤهم"، أما الرئيس الأسبق فرنسوا هولاند فقال "الاستعمار كان ظالما"، في حين تحاشى الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون الخوض في مخلفات الماضي، مفضلا التأكيد على علاقات مستقبلية ناجحة بين البلدين.

 

ويمكنكم متابعينا المشاركة في التصويت على صفحتنا في فيسبوك

كما يمكنكم المشاركة في التصويت على صفحتنا في تويتر

وإليكم بعض التعليقات:

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

خطير.. الصين تدرب قواتها لضرب مواقع لأمريكا وحلفائها..