iPad.. أنواع كثيرة وأحجام مختلفة.. ما الأفضل؟

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k8nt

على مر السنوات الماضية، طرحت شركة أبل عدداً من كمبيوتراتها اللوحية بمواصفات وقياسات مختلفة، وقد تحولت إلى ظاهرة في عالم الإلكترونيات والأجهزة المحمولة.

الآن، وبعد مرور أكثر من عقد من الزمان، فإن أجهزة iPad بكافة صنوفها، لا تزال هي الأولى من حيث المبيعات وإقبال المستخدمين عليها.

في الوقت الحالي، توجد 4 من نسخ هذا الجهاز المميز، التي يمكن لأي مستهلك شراؤها وفق احتياجاته ومتطلباته وقدراته الشرائية.

  

iPad Pro 12.9

الجهاز الأكبر حجماً والأغلى ثمناً.. صدر في نوفمبر من عام 2015، فيما صدر الجيل الثاني منه في يونيو 2017.

شاشته ذات الـ 12.9 إنش تعد من أبرز ميزاته (265 نقطة لكل إنش PPI)، خاصة إذا علمنا أنها تعمل مع القلم الإلكتروني Apple pencil، الذي يتميز بدقة عالية في الكتابة، بالرغم من أسلوب شحنه الغريب والمثير للتساؤل بالنسبة إلى شركة مثل Apple.. وبحكم المساحة الكبيرة التي توفرها هذه الشاشة، فإن الصورة السائدة عن الجهاز أنه مخصص لواضعي التصاميم الهندسية أو للرسامين الذين يريدون ترجمة إبداعاتهم مباشرة على الشاشة.

الكمبيوتر اللوحي في جيله الثاني يأتي بمعالج ثماني النواة من طراز A10X، الذي تصنعه شركة أبل نفسها، وبـ 4GB من ذاكرة RAM وبمساحات تخزين هي 64GB أو 256GB أو 512GB.. ومع أن استخدام أجهزة من هذا النوع للتصوير يعد أمراً مستبعداً بالنسبة إلى كثيرين، فإن الجهاز مزود بكاميرا خلفية بكثافة رقمية تبلغ 12 ميغابكسيل وأمامية بـ 7 ميغابكسيل.

بطاريته، التي تبلغ سعتها 10891 ميللي أمبير تضمن عمل الآيباد (كغيره من أجهزة أبل من هذه الفئة) لمدة 10 ساعات.

iPad Pro 10.5

تم إصداره في نفس الوقت مع شقيقه الأكبر (12.9)، وقد جاء ليقدم خياراً أكثر اعتدالاً من حيث السعر وإمكانيات الاستخدامات بالنسبة إلى المستهلكين.. فهو مطابق فيما يرتبط بالمعاج وسعة مساحة التخزين وذاكرة RAM والكاميرتين ودقة الشاشة (265 نقطة لكل إنش PPI)، إلا أن بطاريته تأتي بسعة 8134 ميللي أمبير، لكنها تضمن العمل لنفس المدة (10 ساعات)، وذلك لأن الاختلاف في قياس الشاشة يوفر هذا الفارق.

iPad Pro 9.7

هذا الجهاز صدر في شهر مارس من عام 2016، أي بعد إصدار الجيل الأول من جهاز iPad Pro 12.9، لكنه يعد أحد الأجهزة التي ما زالت قابلة للعمل والخدمة حتى اليوم؛ فمواصفاته معقولة وتضمن تعامله بشكل جيد مع معظم التطبيقات الموجودة في متجر Apple Store.

هذا الجهاز يعمل بالاعتماد على معالج من طراز A9X وذاكرة RAM تبلغ 2GB فقط، فيما يأتي بسعات تخزين هي 32GB و 128GB و256GB.. أما كاميرته الخلفية، فكثافتها الرقمية تبلغ 12 ميغابكسيل فيما تقف الأمامية عند 5 ميغابكسيل.

iPad 9.7 - 2018

أحدث جهاز iPad تم طرحه في الأسواق، لكنه ليس الأفضل من حيث المواصفات التقنية؛ إذ إن الهدف من تقديمه للمستهلكين كان المنافسة في مساحة الأجهزة اللوحية المتوسطة والمتدنية الثمن، لكن بتقديم الأفضلية التي تمثلها جودة منتجات أبل، بالإضافة إلى منح المستخدمين (وبخاصة الطلاب) إمكانية الحصول على جهاز آيباد يمكن معه استخدام قلم Apple Pencil.

الجهاز يعمل بالاعتماد على معالج A10 Fusion وذاكرة RAM تبلغ 2GB فقط (أي بما يماثل إلى حد كبير مواصفات الجهاز الذي صدر عام 2016)، هذا فيما يأتي بمساحة تخزين محددة إما بـ 32GB أو بـ 128GB.. الكثافة الرقمية للكاميرا الخلفية هي 8 ميغابكسيل، فيما تبلغ بالنسبة إلى الأمامية 1.2 ميغابكسيل فقط.

إقرأ المزيد
Android أو iOS
إقرأ المزيد
Samsung Galaxy S9 أم iPhone X