معالج جديد قد يعيد الحياة إلى سوق الساعات الذكية

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k8f0

أعلنت شركة Qualcomm أنها تعمل على إنتاج معالج جديد يكون مخصصاً لأجهزة التقنيات الملبوسة Wearable Devices، وبشكل خاص للهواتف الذكية، وذلك لاستبدال معالجها القديم Snapdragon 2100، الذي يشغّل معظم الساعات الذكية الموجودة في الأسواق اليوم.

المنتظر من المعالج هو تعزيز خصائص الساعة وزيادة ساعات عمل بطاريتها.. والمعلومات المتوفرة تشير إلى أن الشركة ستقوم بعرضه مع ساعة جديدة ستكون مزودة به.

الخبراء يشيرون إلى أن المنتج الجديد من Qualcomm سيمكن الشركات المصنعة من تصنيع ساعات ذكية أصغر حجماً وأقل سماكة.

التسريبات الأخيرة تؤكد أن الرقائق الإلكترونية الجديدة ستحتوى على خاصية البلوتوث وإمكانية الاتصال اللاسلكي بالإنترنت WiFi، بالإضافة إلى قدرات الـ 4G والربط بشبكات الاتصال LTE.

وتبقى نقطة الاهتمام الرئيس بالنسبة إلى مصنعي الساعات الذكية ومستخدميها هي عمر البطارية، فالمعروف أن الساعات العادية التي تعتمد في عملها على بطارية من نوعٍ ما تستمر في العمل لأشهر وبعضها يصل إلى سنتين أو أكثر.. لذلك يأمل الجميع في أن تتم إطالة فترة خدمة بطارية المنتجات القادمة، بمساعدة المعالج الجديد.

تفعيل الخاصية

نستخدم خاصية "cookies" في موقعنا بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا