قضية الفنان فضل شاكر.. ما الحكاية؟

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k7xu

RT online
قضية الفنان فضل شاكر.. ما الحكاية؟ RT online

أثار رواد الشبكات الاجتماعية بتعليقاتهم وتغريداتهم جدلا واسعا، وذلك على خلفية أزمة أشعلتها مقدمة غنائية لمسلسل مصري رمضاني، بصوت الفنان اللبناني فضل شاكر، الذي غاب عن الساحة الفنية لفترة طويلة بعد اعتزاله الفن وانخراطه بنشاطات متشددة في لبنان.

جمهور السوشيال ميديا انقسم بغالبيته إلى فئتين: الأولى أيدت عودة شاكر إلى الوسط الفني، ودافعت عن فكرة القبول باعتذاره، أما الثانية فرفضت وأصرت على تنفيذ حكم السجن الصادر بحقه بتهمة التحريض ضد الجيش اللبناني.

قضية الفنان فضل شاكر.. ما الحكاية؟
الكاتب مدحت العدل في تصريح لـ RT ONLINE: لن يتم استبدال الفنان فضل شاكر بأي فنان آخر قضية الفنان فضل شاكر.. ما الحكاية؟

الكاتب والسيناريست مدحت العدل أكد في تصريح لـ RT ONLINE أن شركة "العدل غروب" لن تستبدل الفنان فضل شاكر بأي فنان آخر لتأدية شارة مسلسل "لدينا أقوال أخرى" من بطولة الممثلة يسرا. 

وقال العدل إن هذا القرار جاء احتراما لصوت الفنان اللبناني فضل شاكر، موضحا أن الشركة المذكورة قررت الإبقاء على مقدمة المسلسل خالية من أي صوت بشري وأنها ستكتفي بعرض الموسيقى فقط.

قضية الفنان فضل شاكر.. ما الحكاية؟
العدل ينصح شاكر باتخاذ الإحراءات اللازمة لإثبات براءته واستصدار حكم قضائي بذلك قضية الفنان فضل شاكر.. ما الحكاية؟

ونصح الكاتب المصري الفنان فضل شاكر بأن يتبرأ على الملأ من كل ما كان متصلا به، وأن يعلن توبته، ويبدأ بإجراءات إثبات براءته من كل ما نسب إليه، وأن يحصل على حكم البراءة. وتمنى العدل أن يخرج الفنان فضل شاكر من هذا الوضع بسلام.

وكان العدل، ممثل الشركة المنتجة للمسلسل، قد أعلن سابقا حذف صوت الفنان فضل شاكر من شارة المسلسل عقب تعرضه لضغوط من لبنان، مؤكدا تلقيه عددا من صور الشهداء أرسلتها أمهاتم في لبنان، تلومه على ذلك.

وكان شاكر قد واجه اتهامات في القضية المعروفة بـ "أحداث عبرا"، التي وقعت صيف 2013 بين مجموعة أحمد الأسير والجيش اللبناني. وكان قرار المحكمة العسكرية اللبنانية الدائمة قد برأه في سبتمبر 2017 من تهمة قتل عناصر من الجيش اللبناني، ومن تهم الإرهاب، مع تجريمه بتهم أخرى أدت للحكم عليه بالسجن لمدة 15 عاما مع الأشغال الشاقة، وتجريده من حقوقه المدنية.

 

 

ويمكنكم متابعينا المشاركة في التصويت على صفحتنا في موقع «فيسبوك» ↓

كما يمكنكم المشاركة في التصويت على صفحتنا في موقع «تويتر» ↓

وإليكم بعض التعليقات: