هل بات اقتصاد أنقرة رهينا لتغريد ترامب؟

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kmz9

لهم دولاراتهم ولنا الله.. بهذه الكلمات اختار الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ان يتوجه للشعب التركي ويستنهض همته لدعم الليرة وحماية الاقتصاد في مواجهة العقوبات الامريكية.

اما اللهجة تجاه الخارج فكانت مختلفة حيث هدد الرئيس التركي من يدخل بمواجهة مع بلاده بدفع الثمن في المنطقة، ملوحا بالبحثِ عن حلفاء جدد إذا لم تتراجع واشنطن عن خطواتها الأحادية تجاه تركيا، ومشيرا الى خيارات بلاده الاقتصادية وفي مقدمتها استخدام العملات المحلية في التبادلات التجارية الخارجية.. فإلى اين تتجه العلاقات التركية الاميركية؟ ما هي تداعياتها على الداخل التركي سياسيا واقتصاديا؟ وما هي اوراق انقرة للمواجهة؟

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

"صيحة وجع" ترج ملعب الرجاء البيضاوي المغربي