ترامب.. ذريعة "الكيماوي" لضرب سوريا؟

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k347

دمشق مرةً أخرى تحت سيفِ الاتهام الغربي، وسطَ مزاعمَ تتحدث عن هجومٍ كيماويٍ بدوما بالغوطة الشرقية.
وإذ لا يكونُ اتهامٌ دون أن تقفَ وراءَه واشطن، فالبيت الأبيض لا يستبعد أيَّ خيارٍ للرد، وسَيِّدُهُ أي ترامب يتوعد الأسدَ بدفعِ ثمنٍ باهظ، وبما أن لائحةَ الاتهامِ تتسع لكُثر، فلا ضير هنا من تحمّيلِ روسيا وإيرانَ المسؤوليةَ عن دعمِ الرئيس السوري.