واشنطن في سوريا.. انسحاب أم احتلال؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k277

"سوف نغادر سوريا قريبا وندع الآخرين يهتمون بها"، هكذا قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
يحار المرء أمام هذه التصريحات التي يبدو أنها وقعت كالصاعقة في حينها على الدوائر السياسية في الولايات المتحدة ومن أبرزها وزارة الخارجية التي نفت علمها بهذا الموضوع.
على أن طرحاً كهذا استدعى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ليعلنها صراحة لواشنطن: لا تنسحبوا الآن فقد تصبح سوريا قاعدة إيرانية. هذا الخوف السعودي لا يغدو مستغربا حينما يكشف الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله عن عقد لقاء سعودي سوري طلبت فيه الرياضُ من دمشق قطع علاقاتها بإيران مقابل دعمها بالمليارات في إعادة اعمار سوريا.
أما موسكو فتبدو هنا أكثر تروياً وتمعناً في قراءة ما يجري: فهي تتحفظ وتقول إن ما يحدث على الأرض في سوريا يدل على مضي واشنطن قدما في ترسيخ وجودها.
حورانا لهذه الليلة في إسأل أكثر يتناول هذه الموضوعات ويحاول الإجابة على التساؤلات التالية:
هل ترامب جاد فيما يقول أم أنه يناور للحشد ضد إيران؟ وإن كان الرجل جاداً: ما انعكاسات هذه الخطوة على الأرض السورية، والأمن القومي الأمريكي وما هي ملامح المعادلة بعد هذا الانسحاب المزعوم؟

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا