مواقع التواصل.. تحت ضغط الحكومات؟

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/joi2

اختفى حساب مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج من موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي لعدة ساعات يوم الاثنين الماضي، ليعود ويظهر مجدداً مساء اليوم نفسه.. فهل جاء ذلك نتيجة لسياسة "تويتر" الجديدة التي تتيح حذف حسابات مشتركين لنشرهم ما تصنفه إدارة الموقع في خانة خطاب الكراهية والتطرف؟ وهل يدرج ضمن القائمة السوداء كل من لا تروق توجهاتهم للسلطات الأمريكية خصوصا والغربية عموماً؟ ولماذا سمح لمشاهد العنف الدموية التي روجتها تنظيمات إرهابية ودعوات القتل والتكفير بالانتشار بشكل لافت ضمن شبكات التواصل الاجتماعي؟  وهل يضطر عمالقة الإنترنت مثل غوغل وفيسبوك وتويتر للرضوخ لضغوط الحكومات وأجهزتها الأمنية؟ لمناقشة هذه الموضوعات نستضيف الكاتب والمحلل السياسي الدكتور "فارس الخطاب".

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

العراق على صفيح ساخن.. نار الاحتجاجات تحيط بشركات النفط وتنتقل من مدينة لأخرى