التحالف الدولي.. دمار باسم محاربة داعش؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j504

انقضى العام الثالث على بدء الولايات المتحدة وعشرات الدول العمليات العسكرية ضمن ما عرف لاحقا بالتحالف الدولي لمحاربة الإرهاب.. حصيلة هذا التحالف الذي انحصر تحركه العسكرية في شن ضربات جوية؛ حصيلة غير ثابتة التقييم، ينتقدها ويقلل من قيمتها كثيرون، ويدافع عنها آخرون.
غير أن ما يسمى اليوم بغارات الخطأ أخذت في الآونة الأخيرة مساحة اهتمام متزايدة، مع تركيز هذه الضربات على مواقع مدنية أحيانا، ولامبالاتها بتدمير مدن بأكملها، ثم استهداف مواقع لا تتبع المجموعات الإرهابية كما سبق وحدث في سوريا وكما يتهم التحالف اليوم بقصف موقع للحشد الشعبي على الحدود السورية العراقية، فهل يمكن أن تكون الأخطاء سياسة ممنهجة؟ وأي معنى لأخطاء التحالف الدولي في فترة تتقهقر فيها التنظيمات الإرهابية؟ ألا يتحمل مسؤولية أكثر من الاعتذار عن الدمار الذي لحق ببعض المدن؟