"وحشية الصراع" في اليمن.. إلى متـى؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j4uk

يوما عن آخر، تسوء الأوضاع الإنسانية في اليمن بارتفاع أعداد ضحايا مرض الكوليرا المتفشي في البلاد وعسرة وصول مواد الإغاثة الإنسانية.. ولا يخفف من هذا الواقع الكارثي الشق الميداني المشتعل، فلا تزال طائرات التحالف العربي تقصد أهدافا تعتقد أنها تتبع الحوثيين، ولا يزال الحوثيون يقاتلون ويقصفون بالصواريخ الباليستية والقوة النارية التقليدية.. بين الواقعين الإنساني والميداني سقط آلاف المدنيين قتلى، وعشرات الآلاف مرضى، ولا حل في الأفق.
يحمل المبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ أحمد مبادرة جديدة اليوم لإدراة ميناء الحديدة، سبيلا إلى إدخال المساعدات الإنسانية والتخفيف من حدة الصراع، ولا تفتئ المنظمات الدولية تحذر من كارثية التأخر في مساعدة اليمنيين.. فمن يتحمل المسؤولية الأولى عما آلت إليه الأمور في اليمن؟ وهل يتنازل طرفا النزاع حتى يغاث اليمنيون؟ وهل للمبادرة الأممية الجديدة من أفق؟ نناقش هذه المحاور وغيرها، لكن نبقى مع هذا التقرير عن الوضع الإنساني في اليمن.