وول ستريت ووصول هتلر إلى السلطة.. من كان عراب الرايخ الثالث؟

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iv4z

صدر للبروفيسور أنتوني ساتون - أستاذ الاقتصاد في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلس - كتاب بعنوان "وول ستريت ووصول هتلر الى السلطة" والذي أورد فيه حقائق مذهلة عن دور رأس المال الأمريكي في صعود الرايخ الثالث.

وبعد دراسة الوثائق السرية والشهادات الخاصة توصل البروفسور ساتون الى استنتاج مفاده أن البنوك الدولية لعبت دورا رئيسيا في إيصال هتلر الى السلطة. إذ دعمت شركات هنري فورد وفرانس تيسين ووليام هاريمان الزعيم النازي بما في ذلك من خلال الضمان الاقتصادي للآلة العسكرية للرايخ الثالث. وكان كبار رجال الصناعة والمال الأمريكيين مرتبطين بعقود واتفاقيات مع ألمانيا الهتلرية. وهي المجموعات المصرفية لمورغان وروكفلر والمصرفييَن أبراهام كوهن وتوماس لامونت.

وكان بين الشركات الشركاء "جنرال إلكتريك" و"ستاندارد أويل" و"ﭭاكُوم أويل" وغيرها.

وبعد صدور الكتاب المتضمن لكل هذه الوثائق تم بضغوط من البيت الأبيض تسريح البروفسور ساتن من الجامعة ووقف تمويل أبحاثه.

ولحسن الحظ يستطيع ضيف حلقة اليوم من برنامجنا البروفسور في معهد العلاقات الدولية في موسكو ألكسندر بوريسوف التحدث عن هذا الموضوع  دون أي حرج. إذ يُكمل ضيفنا في بحوثه العديدة دراسات أنتوني ساتون في نواح عديدة معتمدا على وثائق الأرشيف السوفيتية التي نُزع عنها طابع السرية مؤخرا.