مناطق خفض التصعيد.. اختراق أستانا 4؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iskq

في خطوة حظيت بدعم شامل من الثلاثي الضامن روسيا وتركيا وإيران، وتأكيد من المبعوث الأممي ستيفان ديمستورا بأنها تأتي في الاتجاه الصحيح لتحقيق وقف إطلاق نار شامل في سوريا، شهدت مفاوضات أستانا في دورتها الرابعة توقيع مذكرة خاصة بإنشاء مناطق لوقف التصعيد في سوريا.
وبينما أعلنت دمشق تأييدها للخطة منذ طرحها. على الجانب الآخر انسحب جزء من أعضاء وفد المعارضة المسلحة إلى أستانا من قاعة المفاوضات رفضا للاتفاق واحتجاجا على تضمينه إيران دولة ضامنة لتنفيذه إلى جانب روسيا وتركيا.
فما مدى قدرة الاتفاق على إلزام القوات الحكومية والمعارضة على وقف العمليات القتالية في المناطق المشمولة، وهل من تداعيات لموقف المعارضة المسلحة الرافض للمذكرة، بالإضافة إلى مستقبل الدور الإيراني في حال نجاح التهدئة، محاور نطرحها اليوم للنقاش.