ضرب "الشعيرات".. وأكذوبة الكيميائي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ip4l

قالت وزارة الدفاع الروسية إن أيا من البنتاغون أو الخارجية الأمريكية لم يقدم دلائل على وجود أسلحة كيميائية في قاعدة الشعيرات السورية التي وجهت لها واشنطن فجر السابع من أبريل الجاري ضربات جوية. وفي الحديث عن الدلائل تسيل أقلام كثيرة، وتطرح تساؤلات أكثر، فواشنطن التي ادعت تدمير ترسانة أسلحة كيماوية هي ذاتها التي قالت ذات يوم بأن لدى العراق أسلحة دمار شامل. قضى مليون عراقي وانهارت الدولة قبل أن تكتشف الولايات المتحدة والعالم أن لا أسلحة للدمار الشامل في العراق.
هل كان قرار قصف الشعيرات استخداما لفراغات الضعف لدى المنظومة الدولية؟ أم اتفاقا مع أطراف في الشرق الأوسط، قال ترامب ذات يوم إن عليها أن تدفع الفواتير؟.. وهل يمكن وصفه بالمناورة المحكومة بسباق الأيام الأولى لساكن البيت الأبيض الجديد؟