سوريا.. بحث أزمتها على طاولة الكرملين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ilb1

ساعات على أقصى تقدير هي التي فصلت مغادرة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن وصول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى موسكو في وقت بدت فيه زحمة الخطوط إلى موسكو أكثر من سابق عهدها، خطوط الاتصال والتنسيق وخطوط الإقلاع والهبوط بالمسؤولين من الشرق الأوسط..

بدا واضحا أن ملفات سوريا وتركيا وإيران وحتى العراق أخذت نصيبا وافرا من المباحثات التي عقدها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع زائريه، وبدا جليا أكثر أن لكل زائر بغيته لدى روسيا، بشكل مباشر من خلال علاقات ثنائية، وغير مباشر من خلال التوسط لدى موسكو.. ما يعني دورا أكثر حظوة وقوة من الظاهر، ومصالح متعددة الأطراف خيطها الناظم روسي..

فهل باتت موسكو تدير مسارات الشرق الأوسط من حيث هي، خاصة الملف السوري؟ وأي أفق للتوفيق بين أطراف تظهر العداء لبعضها في المنطقة من خلال موسكو؟