جنيف 4.. تعددت المنصات والحل غائب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ijgd

في أروقة الأمم المتحدة بجنيف جولة رابعة بين السوريين تحمل أمالا كبيرة وأيضا توقعات شبه منعدمة بحصول أي اختراق، إذ ما زالت الخلافات بين وفدي المعارضة والحكومة تلقي بظلالها على ترتيب أجندة المحادثات رغم تأكيد المبعوث الأممي ستافان ديمستورا على استنادها إلى القرار الأممي ألفان ومائتان وأربعة وخمسين.
ورغم اختلاف ظروف عقد هذه الجولة في جنيف عن سياقات الجولات السابقة، بالنظر إلى وجود اتفاق لوقف القتال توج في أستانا بدعم وتوافق ثلاثي روسي تركي إيراني إلا أن ما يتكشف من تقوقع المحادثات في مربع تحديد الأولويات بين مواجهة الارهاب والانتقال السياسي قد يحول الأنظار عن جنيف إلى أستانا حيث القوى الفاعلة على الأرض.