ترامب.. ملفات صعبة مع بيونغ يانغ وطهران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ii8p

خلال حملته الانتخابية بدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أكثرَ حسما في تصريحاتِه بشأن التهديد الكوري الشمالي، وَعَكَسَ وعيدُ وزير دفاعه جيمس ماتيس خلال زيارة كوريا الجنوبية قبل أسابيع عزمًا أمريكيا على تقَديم ِما وصفه برد فعل ساحقٍ على أي احتمالٍ باستخدام بيونغ يانغ للأسلحة النووية.
إلا أن لغة الحسم غابت أو غيبت بعد إجراء كوريا الشمالية تَجربةَ إطلاقِ صاروخٍ بالستي تزامنت مع زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لواشنطن، بل إن الرئيس الأمريكي لم يُشر إلى كوريا الشمالية في تَصريحاتِهِ واكتفى بتأكيد دعم حلفاءِ بلاده في بحر الصين.
وفيما يعقد مجلس الأمن اليومَ جلسةً لإدانة إعلان كوريا الشمالية إطلاقَ صاروخٍ بالستي، تَبرزُ أسئلةٌ كثيرة عن سُبلِ تَعاملِ المجتمعِ الدولي مع التهديد الكوري الشمالي، واحتمالات التصعيد القائمة في بحر الصين الشرقي، ووزن هذا الملف في صراع المصالح الصيني الأمريكي.