بريطانيا والخليج.. دلالات القمة المشتركة

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iafe

في مساعيها الرامية للبحث عن شركاء اقتصاديين بديلا للسوق الاوروبية الموحدة، شاركت تيريز ماي رئيسة الوزراء البريطانية في قمة مجلس التعاون الخليجي في المنامة بالبحرين وتكون بذلك أول رئيس حكومة بريطانية يشارك في قمة خليجية.

بعض المراقبين اعتبروا هذه الخطوة هامة في تعزيز العلاقت مع مجلس التعاون الخليجي. لكن السؤال ، هل مازال مجلس التعاون يشكل كيانا اقتصاديا وسياسيا هاما؟ وماهي التحديات الحقيقية التي تواجه هذا المجلس الذي تتباين مواقف أعضائه بشكل واضح إزاء العديد من الاحداث والتطورات الجارية في المنطقة.

لمناقشة الموضوع نستضيف معنا لاول مرة الكاتب الصحفي السعودي صاحب جريدة ايلاف الالكترونية الاستاذ عثمان لعمير.

مظاهرات حاشدة في برشلونة تضامنا مع المعتقلين المناصرين للانفصال